آخر المستجدات
راصد يقدم توصيات حول عرض جداول الناخبين وتسجيل المترشحين بيان صادر عن "حماية الصحفيين": أوامر وقرارات حظر النشر تحد من حرية التعبير والإعلام الاعتداء على ممرض وادخاله العناية الحثيثة بسبب "التكييف" في مستشفى اليرموك الخارجية لـ الاردن24: رحلات جديدة لاعادة الأردنيين من الامارات والسعودية الفلاحات يقدم مقترحات لتفادي تكرار حادث التسمم صرف دعم الخبز للمتقاعدين على رواتب الشهر الحالي.. والاستعلام عن الطلبات الخميس لجان الانتخاب تؤدي القسم القانوني وتباشر مهامها أردنيون تقطعت بهم السبل في الامارات يواجهون خطر السجن.. ويطالبون الحكومة بسرعة اجلائهم عودة ساعات حظر التجول إلى ما كانت عليه قبل العيد.. واغلاق المحلات الساعة 12 المستقلة للانتخاب لـ الاردن24: ننتظر جداول الناخبين خلال ساعات.. ونقل الدوائر اختصاص الأحوال المياه لـ الاردن24: تأخر التمويل تسبب بتأخر تنفيذ مشروع الناقل الوطني المحارمة يستهجن نفي وزير الزراعة لعدم تعليق استيراد الدواجن من أوكرانيا حكومة الرزاز.. مراكمة الفشل تستوجب الرحيل القدومي لـ الاردن24: ننتظر اجابة الرزاز حول امكانية اجراء انتخابات النقابات النعيمي لـ الاردن24: أنهينا تصحيح التوجيهي.. ولا موعد نهائي لاعلان النتائج إلا بعد التحقق منه مزارعون يسألون عن مصير نحو (13) مليون دينار مستحقة للزراعة على الأمانة كارثة محتملة على شارع ال 100 سائق شحن يختبئ داخل إطار للهروب من الحجر الصحي كل عام والمعلم بألف خير حظر النشر لم يمنع وسائل اعلام عربية وعالمية من تغطية اعتصام المعلمين

أبناء الشجرة

كامل النصيرات

الطفلُ الذي يقف تحت تلك الشجرة ويبيع (بكسة) البندورة قبل أربعين عاماً ما زال ينتصب أمامي بكلّ دموعه وآحاده وعشراته..ما زال يملأ داخلي بالبحث عن عوالم يخفيها ساسةٌ عنّا..ما زالت الشجرة كلّما مررتُ بها إسبوعيّا تفجّر فيّ غضبي..!
قبل أربعين ؛ كانت بيني وبين السموات كلّها حبال صنعتها بوعي الطفل المتمرّد؛ فأتت من بمقصّاته العملاقة وقصقص الشجرة وقصقص أرجلي ولساني..وتركوني نازفاً على قارعة الانتظار الذي لا يجيء معه إلا الخيبات والهزائم..!
أتذكر الأربعين الفائتة وأتذكر معها كل الأطفال الذين كانوا في مسيرتي..أين صاروا؟ وإلى أين آلوا..؟ وكيف لفّ بهم الزمان..؟! والحقيقة كلّ الحقيقة أنّ من أعرفهم مباشرة كانت أحذيتهم مثل حذائي لا توصلهم إلاّ إلى الطين والوحل..بينما أصحاب الأحذية التي تطأ الوحل ولا تقرأ كتاباً ولم تنم ليلة بجوع ؛ نلهث وراءهم كي نشرح لهم عن الحرمان ..!
الذين لم يبيعوا تحت الشجرة كي يوفّروا الخبز..ولم يبيعوا سحبة بلالين كي يشتروا رقعة لبنطلون..والذين لم يعتلوا في (الحسبة) كي يؤمّنوا ثمن دواء لأب أو أمّ أو أخ مريض ..الذين لم يتمرمطوا في تفاصيل الوطن ..هم كلّهم صاروا ..أما نحن أبناء الشجرة و الأزقة فصرنا بعد أربعين خريفاً كهوف الوطن و بسطاته التي تموت انتحاراً..!
نحن أبناء الشجرة كم نحتاج إلى بيعة شجرة جديدة..أين أنت يا رسول الله..؟!.

 
Developed By : VERTEX Technologies