آخر المستجدات
الصحة: الفحوصات أثبتت أن السيدة المشتبه بإصابتها بالكورونا غير مصابة الكلالدة: نحتاج (105) أيام لاجراء الانتخابات.. وألغينا تعيين 140 موظفا في إحدى الدوائر السعودية تعلق دخول مواطني دول مجلس التعاون الخليجي إلى مكة والمدينة مؤقتا الصحة تؤكد عدم تسجيل أي اصابة بفيروس كورونا.. و15 حالة في الحجر الصحي الاحتلال يعلن ارتفاع اصابات كورونا لـ 7 حالات.. والصحة الفلسطينية تعمم الصحة تدعو المواطنين للالتزام باجراءات الوقاية من كورونا.. وتوضح الأعراض الحباشنة يحذر من عودة الاحتجاجات إلى الكرك.. ويحمل حماد المسؤولية وفاة طفلين وإصابة والدتهما إثر حريق منزل في إربد كورونا تتسبب بالتراجع الأكبر لأسعار النفط عالميا منذ عام 2011 السعودية تبرر قرار تعليق تأشيرات العمرة.. وتؤكد أنه مؤقت ولكافة الجنسيات القبض على أخطر حطاب في المملكة بالجرم المشهود مسيرة في مخيم المحطة: اضرب كفك اقدح نار.. هاي الصفقة كلها عار المعاني يؤكد توفر الكمامات في الأردن بكميات مناسبة.. وتحديد بدائل الصين للاستيراد المستفيدون من صندوق اسكان الضباط (اسماء) العاملون في المهن الطبية المساندة يطالبون بالعلاوة الفنية وقانون النقابة المالية :اجمالي الدين العام يرتفع الى 07ر30 مليار دينار "لجنة الأوبئة" تدرس خيارات مواجهة كورونا حال ظهوره في الأردن إعفاء البضائع السورية المصدرة إلى الخليج بشاحنات أردنية بني هاني يكتب عن: الحُبُ في زمن الكورونا رئيس الوزراء يتسلّم التقرير الأول للمجلس الأعلى لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة
عـاجـل :

اثار جرش تتلف وتهشم مئات القطع الأثرية لعمل تسوية لصبة اسمنتية داخل المدينة الأثرية - صور

الاردن 24 -  
مالك عبيدات - استهجن مدير مركز دراسات العهد القديم رئيس لجنة السياحة في مجلس محافظة جرش، الدكتور يوسف زريقات، قيام دائرة آثار جرش باتلاف مئات القطع الأثرية التي تعود للعهدين الأموي والروماني وتعتبر من أكثر آثار العهد الأموي ندرة.

وقال زريقات لـ الاردن24 إن الدائرة قامت بتكسير ودفن بقايا أثرية لعمل تسوية وفرشية لصبة اسمنتية لقبو معبد زويوس التاريخي الواقع داخل المدينة الأثرية دون معرفة قيمتها التاريخية، حيث تعتبر من أبرز الشواهد على العصر الأموي بالمحافظة بالاضافة إلى المسجد الأموي الذي يعتبر أحد أكبر المساجد.

وبين أن تلك القطع عبارة عن بقايا قنوات فخارية مشوية وقطع دائرية تشكل عامودا أو مجموعة أعمدة بارتفاع أقل من متر ليحمل بلاط الحمامات الرومانية ويسمح بإشعال النار لتفعيل الغرفة البخارية، وهي تعود إلى القرن الثاني ميلادي، مشيرا إلى أن أغلبية القطع هي بقايا ألواح فخار مشوي يغطي أسقف كنائس القرن الخامس والسادس ميلادي وسقف المسجد الأموي في القرن الثامن ميلادي، وقد تم تكسيرها وتهشيمها إلى قطع لوضعها في أرضية الصبة.

ولفت زريقات إلى الأجدر بدائرة الآثار العامة كان القيام بترقيم تلك القطع ووضعها في متحف خاص أو مستودع للمحافظة عليها نظرا لقيمتها التاريخية العالية، خاصة وأن البعثات جميعها كانت تحتفظ بتلك القطع التي قامت الدائرة اليوم بتكسيرها..

الاردن24 حاولت الاتصال بوزيرة السياحة مجد شويكة، ومدير عام دائرة الآثار العامة بالوكالة الدكتور يزيد عليان، ومدير آثار جرش زياد غنيمات، ومدير مكتب مدير عام دائرة الاثار العامة غسان بدير، غير أن أحدا منهم لم يُجب على الهاتف..