آخر المستجدات
الخارجية: إصابة مواطنين أردنيين في انفجار بيروت تفاصيل انفجار بيروت.. اسرائيل تنفي مسؤوليتها.. والأمن اللبناني يرفض رواية المفرقعات إيقاف 12 منشأة عن العمل وإغلاق 3 منشآت بالشمع الأحمر صور وفيديوهات جديدة للحظات الأولى لانفجار بيروت الضخم الرزاز: وصلنا إلى السيناريو الأفضل من خلال إغلاق الحدود وفرض إحدى أكبر عمليات الحجر في العالم تسجيل 6 إصابات غير محلية بفيروس كورونا مقابل 24 حالة شفاء تفاصيل إمكانيّة مغادرة أراضي المملكة والقدوم إليها نذير عبيدات يوضح أسباب توصية لجنة الأوبئة بتأجيل فتح المطارات الهيئة المستقلة: اعتماد القيود المدنية في توزيع الناخبين.. وامكانية الاعتراض على الجداول الكترونيا بيان صادر عن "حماية الصحفيين": أوامر وقرارات حظر النشر تحد من حرية التعبير والإعلام الاعتداء على ممرض وادخاله العناية الحثيثة بسبب "التكييف" في مستشفى اليرموك الخارجية لـ الاردن24: رحلات جديدة لاعادة الأردنيين من الامارات والسعودية الفلاحات يقدم مقترحات لتفادي تكرار حادث التسمم صرف دعم الخبز للمتقاعدين على رواتب الشهر الحالي.. والاستعلام عن الطلبات الخميس أردنيون تقطعت بهم السبل في الامارات يواجهون خطر السجن.. ويطالبون الحكومة بسرعة اجلائهم عودة ساعات حظر التجول إلى ما كانت عليه قبل العيد.. واغلاق المحلات الساعة 12 المستقلة للانتخاب لـ الاردن24: ننتظر جداول الناخبين خلال ساعات.. ونقل الدوائر اختصاص الأحوال المياه لـ الاردن24: تأخر التمويل تسبب بتأخر تنفيذ مشروع الناقل الوطني المحارمة يستهجن نفي وزير الزراعة لعدم تعليق استيراد الدواجن من أوكرانيا حكومة الرزاز.. مراكمة الفشل تستوجب الرحيل

اختبار حقيقي يواجه وزارة التربية والمنظومة التعليمية

الاردن 24 -  
محرر الشؤون المحلية - قامت وزارة التربية والتعليم باستحداث قسم جديد لمتابعة شكاوى وتظلّمات المعلّمين في القطاعين العام والخاص، بحيث يرتبط مباشرة بمكتب الوزير.

استحداث هذا المكتب، جاء بحسب بيان صحفي للوزارة اليوم الأحد، بهدف رفع مستوى التواصل مع المعلّمين في القطاعين الحكومي والخاص، وتمكينهم من الاستفادة من الخدمات المقدّمة لهم بفاعليّة، حيث أسندت الوزارة للقسم مجموعة من المهام، أبرزها متابعة الشكاوى والتظلّمات المقدمة من المعلّمين.

هذا القرار قد يكون خطوة على الطريق الصحيح، في حال أفضى إلى كبح جماح بعض المدارس الخاصّة، التي توحّشت في استغلالها للمعلّمين وأولياء الأمور، على حدّ سواء، خلال أزمة الكورونا.

وزارة التربية والتعليم وضعت نفسها عبر هذه الخطوة أمام اختبار حقيقي، فيما يتعلق بحماية حقوق المعلمين في القطاع الخاص، ووقف تغول وتوحش كارتيلات الجشع، التي تمثلها بعض المدارس الخاصة، عبر ممارسة الاستغلال الطبقي بأبشع صوره وتجلياته.

المعيار الحقيقي والوحيد الذي من شأنه تحديد فاعلية هذه الخطوة، ومدى جدية الوزارة في التعامل مع ما يردها من شكاوى، هو النجاح في ضمان حقوق المعلمين وحمايتها، بغير ذلك يكون استحداث هذا المكتب محض ديكور، لا معنى له.

نقابة المعلّمين كانت قد قدّمت لوزارة التربية والتعليم قائمة بأسماء المدارس الخاصّة المخالفة، متضمّنة التجاوزات التي مارستها تلك المدارس، خاصّة خلال فترة الإغلاق التامّ وحظر التجوّل.

الوزارة من جهتها كانت قد تعهّدت بتشديد الإجراءات الرادعة، بحيث تواجه المدارس المخالفة عقوبات تبدأ بالإنذار، وقد تقود إلى منع تجديد التراخيص.

بداية، نأمل التشديد في مسألة العقوبات خلال المرحلة المقبلة، خاصّة وأنّنا على أبواب عام دراسيّ جديد، يرجّح فيه سيناريو المزج بين التعليم المباشر، والتعليم الإلكتروني عن بعد، وهو ما قد تستغلّه بعض المدارس الخاصّة للتغوّل على حقوق ورواتب معلّميها.

استحداث هذا القسم الخاص بالشكاوى، وربطه مباشرة بوزير التربية والتعليم، هو بمثابة دعوة لكلّ معلّم لأن لا يسكت على مصادرة حقوقه، ويقاتل من أجلها. المطالبة بالحقوق ليست حقدا طبقيّا كما كان يحلو للبعض تسميتها خلال الأزمة، والخطوة التي قامت بها الوزارة هي خطوة ننتظر نتائجها على أرض الواقع.. ونمل أن تكون الوزارة جدية حقا في تحقيق العدالة.
 
 
Developed By : VERTEX Technologies