آخر المستجدات
البنك المركزي يخفض أسعار الفائدة ربع نقطة مئوية النواصرة: الرزاز لم يحمل أي مبادرة واضحة المعالم.. ولم يصدر أي قرار بشأن مطالب المعلمين.. والاضراب مستمر وزير التربية: اللقاء مع ممثلي نقابة المعلمين كان ودياً وتم خلاله طرح القضايا العالقة اعتصام ليلي في الزرقاء بمشاركة ناشطين من ذيبان للافراج عن المعتقلين الرزاز بعد حضوره اجتماع الفريق الحكومي والمعلمين: نأمل في انفراج الأمور الخارجية تعلن الافراج عن أردنيين كانا محتجزين في ليبيا "غاز العدو احتلال" تطالب بالغاء اتفاقية الغاز: بقي أشهر قليلة.. وجواب الدستورية يعتمد على صيغة السؤال البدور: نقابة المعلمين والفريق الحكومي يجتمعان في وزارة التربية الآن مصادر لـ الاردن24: لجنة حكومية خاصة تدرس اعادة النظر بمختلف القرارات الاقتصادية سلامة يكتب: اقتراح باللجوء "للتحكيم" لفض خلاف الحكومة والمعلمين طاهر المصري تنبأ بالاجراءات الاسرائيلية وحذّر منها قبل عامين ونصف! ارشيدات يتحدث عن قرار المحكمة الدستورية بخصوص اتفاقية الغاز.. ويدعو النواب لتوجيه سؤال جديد معلمون يخرجون بمسيرة من الموقر دعما لنقابتهم.. والتربية: نسبة الاضراب في اللواء ١٠٠٪ المعاني: أبواب الوزارة مفتوحة للحوار بين المعلمين والفريق الحكومي تصعيد جديد من التربية ضد المعلمين ودعوى قضائية لحل النقابة.. ونديم: الميدان متماسك الحكومة تفرض ٤٠ دينارا رسوما جديدة على الشاحنات.. وشركات تدرس الرحيل النائب الطراونة يحذر الحكومة.. ويدعو لاستئناف الحوار مع المعلمين مصدر لـ الاردن٢٤: ترتيبات فنية لاستعادة الباقورة والغمر شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا 4 وفيات في حادث سير على الطريق الصحراوي
عـاجـل :

اصحاب المنشآت يعتصمون امام سفارة ليبيا.. ويطالبون الحكومة بالتدخل الفوري - صور و فيديو

الاردن 24 -  
وائل عكور - واصل أصحاب الفنادق والشقق المفروشة والمطاعم والمكاتب السياحية اعتصامهم المفتوح أمام السفارة الليبية في عمان للمطالبة بصرف مستحقاتهم المترتبة على الجانب الليبي، حيث توافد منذ ساعات الصباح، الخميس، العشرات منهم وأفراد من عائلاتهم إلى محيط السفارة وافترشوا الرصيف وجزءا من الشارع.

ويأتي اعتصامهم هذا في محاولة لايصال صوتهم للحكومة الليبية ممثلة بالسفير والاعلام من أجل نيل مستحقاتهم بعد أن أخذ ملف المطالبات المالية والتي تجاوزت 80 مليون دينار أردني على الحكومة الليبية أبعاداً لم يعد أصحاب المنشآت الفندقية قادرين على تحمل تبعات تأخيرها، وتكبدهم خسائر اضافية نتيجة المماطلة والتسويف غير المبررين .

وأشار مشاركون في الاعتصام إلى أنهم توجهوا أكثر من مرة إلى وزارة الخارجية والتقوا عددا من النواب ورئيس جمعية الفنادق الاردنية عبد الحكيم الهندي مشددين في لقاءاتهم على خطورة السياسة المتبعة في التسويات بهدف الحصول على خصومات، وممارسة الضغوط بكافة الطرق على أصحاب الحقوق من قبل الجانب الليبي والمغالاة بها، كما حصل مع المستشفيات.

وطالبت اللافتات والشعارات التي نادى بها المعتصمون وأهاليهم بضرورة تدخل الحكومة الاردنية الفوري، مشددين على استمرار اعتصامهم المفتوح لحين الحصول على مستحقاتهم كاملة دون اية خصومات غير مبررة .