آخر المستجدات
انطلاق حملة "العودة حقي".. ورشيدات لـ الاردن24: ردّا على صفقة القرن هل ستجري الحكومة أكبر تخفيض على سعر البنزين والسولار منذ عام؟! الصوافين لـ الاردن24: تلقينا 8500 طلب تسوية من معتدين على أراضي الدولة الناصر لـ الاردن24: استبعدنا 12 ألف طلب للدبلوم من ديوان الخدمة المياه لـ الاردن24: اعلان خطة تزويد المواطنين بالمياه في الصيف الشهر القادم الأمن يعتقل ناشطة مصابة بالسرطان استثمار البترا أم بيع الوطن؟ حياتك أسهل إذا عندك واسطة! مائة يوم وأربعة ليالي.. والطفايلة مستمرون في اعتصامهم أمام الديوان الملكي الكركي لـ المعلمين: مجمع اللغة العربية حسم موقفه من الأرقام في المناهج الجديدة مبكرا مستشفيات تلوح بالانسحاب من جمعية المستشفيات الخاصة احتجاجا على ضبابية "الجسر الطبي".. ومطالبات بتدخل الوزارة الشراكة والانقاذ: تدهور متسارع في حالة الرواشدة الصحية.. ونحمل الحكومة المسؤولية الكركي لـ الاردن24: الأمانة أوقفت العمل بساحة الصادرات.. وعلقنا الاعتصام - صور الرواشدة يؤكد اعادة ضخ الغاز الطبيعي المصري إلى الأردن شبيبة حزب الوحدة تحذر من دعوات الاتحاد الأوروبي التطبيعية شركات الألبان.. بين تخفيض الضريبة وغياب التسعيرة! تجار الألبسة: قرارات الحكومة زادت الأعباء علينا ٥٠٠ مليون دينار نواب يضغطون لتمرير السماح ببيع أراضي البترا.. والعبادي يُحذر شركات ألبان تمتنع عن خفض أسعارها رغم تخفيض الضريبة.. والصناعة والتجارة تتوعد رشيدات لـ الاردن24: للمتضرر من التوقيف الاداري التوجه إلى المحكمة.. ومقاضاة الحاكم الاداري
عـاجـل :

اعتصام ليلي في الزرقاء يطالب بالافراج عن المعتقلين.. ويستهجن التعاطي الأمني مع المطالبات بالاصلاح - صور

الاردن 24 -  
جدد ناشطون من حراك أبناء قبيلة بني حسن اعتصامهم الأسبوعي في شارع السعادة وسط مدينة الزرقاء للمطالبة بالافراج عن كافة معتقلي الرأي وعلى رأسهم الناشطان نعيم أبو ردنية وعطا العيسى.

وقال المشاركون إن استمرار اعتقال الناشطين يبعث برسائل سلبية حول جدية الدولة في محاربة الفساد ومحاسبة الفاسدين وامكانية اجراء اصلاحات سياسية واقتصادية حقيقية.

وأضافوا إن احداث الاصلاحات بات أمرا لازما في ظلّ الأزمات التي تمرّ بها البلاد، وعلى رأسها الأزمة الاقتصادية التي تسببت بارتفاع نسب الفقر والبطالة بالاضافة إلى تنامي حجم المديونية، فيما أعربوا عن دعمهم المطلق لمطالب المعلمين بتحسين أوضاعهم المعيشية.

واستهجنوا موقف الحكومة السلبي تجاه المخططات الصهيونية بتصفية القضية الفلسطينية والتي ستكون على حساب الأردن، بالاضافة إلى الموقف المتراخي في الردّ على اعلان رئيس وزراء الكيان الصهيوني بنيامين نتنياهو باعتزامه ضمّ مناطق الأغوار والبحر الميت في الأراضي المحتلة لسيادة الاحتلال.

وندد المشاركون باستمرار التعاطي الأمني مع مطالبهم، مؤكدين أن دافعهم للاحتجاج والمطالبة بالاصلاح وطني بامتياز.