آخر المستجدات
النواصرة يردّ على الوزير المعاني: ريّح حالك ... ويحمّل الرزاز مسؤولية سلامة كلّ معلم "التعليم العالي"يسمح للطلبة العائدين من السودان بالالتحاق بأي جامعة غير أردنية الممرضين: اتفاق على زيادة الحوافز.. وصرف علاوة العمل الاضافي وبدل الاقتناء الافراج عن الناشطة نهى الفاعوري بكفالة موظفون في الامانة يحتجون أمام جناح الادارة.. والأمن يحول دون وصولهم إلى مكتب الأمين - صور المعلمين لـ الرزاز: تواضع وانزل من برجك العاجي.. والوفد الحكومي ليس صاحب صلاحية ولا فهم لملف التعليم الحباشنة لـ الاردن24: سأطعن بقرار نقل النظر في القضية من الكرك النواصرة لـ الاردن24: لم نتلقّ أي ردّ رسمي من الحكومة على دعوتها للحوار الخدمة المدنية يعلن أسماء 1800 ناجحة في الامتحان التنافسي لوظيفة معلم الحكومة ترحب بدعوة نقابة المعلمين للحوار.. ولكن في وزارة التربية آلاف المعلمين بمسيرة في الكرك: لا دراسة ولا تدريس.. حتى يرضخ الرئيس "التعليم العالي" تنشر إحصائيات مسيئي الاختيار والحد الادنى للقبول بالتخصصات في الجامعات الزعبي لـ الاردن24: لجان لمتابعة شكاوى تسجيل الطلبة بالجامعات الخاصة بغير التخصصات الأصلية الكلالدة ل الاردن 24 : لا يمكن نقل الناخبين إلا بضوابط ولا يجوز إصدار كشوفات إلا في العام المقبل “القبول الموحد” تعلن أسماء فئة إساءة الاختيار - رابط اضراب المعلمين يدخل أسبوعه الثاني.. والنقابة لـ الاردن24: نسبة الالتزام 100% التعليم العالي يعلن نتائج القبول الموحد وثيقة بنرمان.. وثيقة الإجرام الممنهج لإحتلال العالم العربي فلسطين: الجبهة الشعبية تعلن اسقاط طائرة تجسس للاحتلال في غزة النواصرة يوجه دعوة علنية للرزاز للقاء مجلس نقابة المعلمين الأحد.. ويتعهد بتعويض طلبة التوجيهي - فيديو
عـاجـل :

الاردن والثورة الصناعية الرابعة

مأمون المساد


يقف العالم اليوم على أعتاب ثورة جديدة هى الرابعة فى تاريخ البشرية تغير في الكثير من تفاصيل الحياة البشرية بعد ان اصبح التفاعل الرقمي أداة متاحة للجميع، فضلا عن كون الفضاءات الإلكترونية أصبحت سهلة الوصول بعد أن كانت بعيدة أو مستبعدة وهي فرصة مواتية للدول النامية اقتصاديا كما هي الدول المتقدمة على حد سواء .

والأردن اليوم يستطيع ان يكون وفق المعطيات وتبعا لجملة من الإجراءات ان يكون عضوا فاعلا في هذه الثورة التي ترتسم معالمها برأس المال البشري الثروة الحقيقة والتي تستطيع تحقيق معدلات عالية من التنمية الاقتصادية والاجتماعية والإنسانية عموماً، نظرا لميزاتها العديدة التي يجب النظر إليها أردنيا سياسيا واقتصاديا وبنظرات استراتيجية كونها تمتاز بسرعة تطورها بمعدل النمو الأساسى بدلا من معدل النمو الخطي، حيث أن التكنولوجيا الحديثة تدفع دائما تطور وظهور تكنولوجيا أحدث وأقوى،أما الميزة الثانية فتتمثل في زيادة حجم الفوائد بالنسبة للفرد الواحد. ففي العصر الرقمي، تحتاج الشركات إلى عدد قليل من الموظفين وحجم صغير من المواد الخام لإنتاج منتجات ذات فوائد كبيرة، بالإضافة إلى ميزة التنسيق والتكامل بين الاكتشافات المختلفة الذي أصبح أكثر شيوعا.

واذا ما نظرنا إلى الأردن وحاجته إلى الانخراط الفوري بهذه الثورة ،فإن الفرصة مواتية من خلال استراتيجية فورية ومباشرة لا تحتاج إلى بيروقراطية القرار اولا ،ومن ثم علينا المضي قدما في تحفيز شركات الريادة والابتكار في مجال العلوم التطبيقية ،وذلك يتطلب التوسع بحاضات الأعمال وتعميمها على كل الجامعات والمحافظات والمدن الصناعية والمناطق التنموية والخاصة ،ويرافق ذلك إعادة النظر العملية بمخرجات التعليم ومدخلاته عبر التوسع في التعليم التقني .

الدور والمهمة ليست مرهونة بالقطاع العام فحسب ،بل هي أولوية للقطاع الخاص في دعم البحث العلمي والاشتراك المباشر بدعم مؤسسات مجتمع مدني تغيير من نمط تفكيرها وعملها على الساحة الوطنية ،نعم اجعلوا المخيمات الصيفية لإنترنت الأشياء،واقيموا مختبرات الإبداع والابتكار ، ومكنوا الشباب من أدوات التجربة والبحث العلمي .

تجربة بعض الشباب والشركات التي بدأت وعرضت في المنتدى الاقتصادي العالمي للشرق الاوسط وشمال أفريقيا في البحر الميت مطلع نيسان تدعونا للتفاؤل والنظر بجدية بل والتعلم من تجربتهم واصرارهم على النجاح وبناء المستقبل ،وهم ماضون بشق طريقهم نحو الانخراط في الثورة الصناعية الرابعة.