آخر المستجدات
تفاصيل حول الوفاة الخامسة بالكورونا.. وثلاث حالات تحتاج عناية فائقة فيروس كورونا: أسعار النفط في أدنى مستوياتها خلال 18 عاما الصحة العالمية تدعو للاستمرار بتقديم الخدمات الصحية إلى جانب مكافحة كورونا مدارس خاصة تهدد أولياء أمور طلبة بحجب الخدمة عن أبنائهم في حال عدم دفع الأقساط كاملة! د. بني هاني يكتب: أما آن للعقل المشنوق أن يترجل - الجزء الأول وزير الصحة يعلن تسجيل وفاة خامسة بفيروس كورونا.. و(9) اصابات جديدة في الاردن الفراية: أنهينا المرحلة الأولى من اخلاء فنادق الحجر.. وعزل اربد جاء حفاظا على مواطنيها الحكومة توضح آلية إصدار التصاريح الإلكترونية للتنقل موسم القطاف في ظل حظر التجول.. من يغيث المزارع؟ غرفة تجارة عمان والبرجوازية الطُفيلية الحجر على (100) شخص من مخالطي بنايتي اربد.. وسحب مئات العينات التعليم العالي توجه عدة رسائل للطلبة الأردنيين في الخارج الحكومة تسمح بانتاج خبز الحمام والكعك بشروط.. والطلب على الخبز تراجع بنسبة 80% البستنجي: أكثر من ٥٠٠ مستثمر لديهم بضائع عالقة في العقبة الخلايلة: 50 ألف أسرة محتاجة استفادت من صندوق الزكاة خلال الأيام الماضية الكيلاني لـ الاردن24: مازلنا نعاني من نقص الكمامات.. والوزير وعد بتأمين كميات كبيرة التربية لـ الاردن24: سننتقل إلى مرحلة جديدة في التعليم عن بعد المركزي يصدر تعليمات تنظيم خدمة الحوالات لشركات الصرافة العوران يحذّر من التخبط في منح التصاريح للمزارعين: بعض القائمين على العملية يفتقدون للخبرة دلع الأثرياء.. امتطاء الأزمة والتنكر لإحسان الدولة!
عـاجـل :

الباقورة والغمر والملكيات الخاصة

م. وائل محمود الهناندة


تابعنا جميعا إعلان جلالة الملك التاريخي بإنهاء العمل بملحقي اتفاقية السلام الخاص بأراضي الباقورة والغمر وفرض السيادة الاردنيه الكاملة على كل شبر من أراضي الباقورة والغمر وبدأت حالة من الفرح عمت جميع مناطق المملكة عبر فيها الأردنيون عن فرحهم وسعادتهم بهذا القرار التاريخي للدولة الاردنيه بقيادة جلالة الملك غطت على بعض الأصوات هنا وهناك التي دأبت دائما على التقليل من أهمية أي انجاز للدولة الاردنيه ولم يلتفت لها احد والحمد لله .

هذا القرار التاريخي وما سبقه من قرارات مصيريه اتخذتها الدولة الاردنيه في الفترة الأخيرة وعلى لسان جلالة الملك بالرغم من الضغوط الدولية والاقليميه والوضع الاقتصادي الصعب يثبت بان الدولة الاردنيه دوله قوية ودولة مؤسسات وقانون تدافع عن سيادتها تحت أي ظرف ولا تنحني أمام العواصف والضغوط ، وهي الدولة العربية الوحيدة التي استطاعت أن تسترجع أرضها من الكيان الصهيوني كاملة بطريقة دبلوماسيه ذكيه وحكيمة.

اذكر هنا وفي حديث لدولة الدكتور عبدالسلام المجالي حول ملحقي الباقورة والغمر في اتفاقية وادي عربه انه قال بان الدولة الاردنيه اضطرت لهذين الملحقين وقتها بسبب الملكيات الخاصة لليهود في هذه الأراضي مقابل أن تسمح إسرائيل للأردنيين من أصل فلسطيني الذهاب إلى الأراضي المحتلة وإدارة ملكياتهم فيها وهذا ما حصل فعلا ، حاليا وبعد إعلان الأردن انتهاء العمل بالملحقين فانه يوجد ملكيات خاصة لليهود علينا احترامها بغض النظر عن صحتها من عدمها ، ومن يملك أوراق تثبت ملكيته أو تثبت عدم ملكية الإسرائيليين لأي من هذه الأراضي عليه اللجوء للقضاء لإثبات ذلك .

بالنهاية الباقورة والغمر أراضي أردنيه تم استعادتها من الكيان الإسرائيلي وهي جزء لا يتجزأ من الدولة الاردنيه ويحق لنا نحن الأردنيين الاحتفال بهذا الانجاز التاريخي وسيذكر التاريخ القائمين على هذا الانجاز وأكيد لن يذكر المشككين . والله من وراء القصد.
 
Developed By : VERTEX Technologies