آخر المستجدات
البنك المركزي يخفض أسعار الفائدة ربع نقطة مئوية النواصرة: الرزاز لم يحمل أي مبادرة واضحة المعالم.. ولم يصدر أي قرار بشأن مطالب المعلمين.. والاضراب مستمر وزير التربية: اللقاء مع ممثلي نقابة المعلمين كان ودياً وتم خلاله طرح القضايا العالقة اعتصام ليلي في الزرقاء بمشاركة ناشطين من ذيبان للافراج عن المعتقلين الرزاز بعد حضوره اجتماع الفريق الحكومي والمعلمين: نأمل في انفراج الأمور الخارجية تعلن الافراج عن أردنيين كانا محتجزين في ليبيا "غاز العدو احتلال" تطالب بالغاء اتفاقية الغاز: بقي أشهر قليلة.. وجواب الدستورية يعتمد على صيغة السؤال البدور: نقابة المعلمين والفريق الحكومي يجتمعان في وزارة التربية الآن مصادر لـ الاردن24: لجنة حكومية خاصة تدرس اعادة النظر بمختلف القرارات الاقتصادية سلامة يكتب: اقتراح باللجوء "للتحكيم" لفض خلاف الحكومة والمعلمين طاهر المصري تنبأ بالاجراءات الاسرائيلية وحذّر منها قبل عامين ونصف! ارشيدات يتحدث عن قرار المحكمة الدستورية بخصوص اتفاقية الغاز.. ويدعو النواب لتوجيه سؤال جديد معلمون يخرجون بمسيرة من الموقر دعما لنقابتهم.. والتربية: نسبة الاضراب في اللواء ١٠٠٪ المعاني: أبواب الوزارة مفتوحة للحوار بين المعلمين والفريق الحكومي تصعيد جديد من التربية ضد المعلمين ودعوى قضائية لحل النقابة.. ونديم: الميدان متماسك الحكومة تفرض ٤٠ دينارا رسوما جديدة على الشاحنات.. وشركات تدرس الرحيل النائب الطراونة يحذر الحكومة.. ويدعو لاستئناف الحوار مع المعلمين مصدر لـ الاردن٢٤: ترتيبات فنية لاستعادة الباقورة والغمر شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا 4 وفيات في حادث سير على الطريق الصحراوي
عـاجـل :

الحباشنة لـ الاردن24: حماد يتحمل مسؤولية أحداث الرمثا ويجب إقالته.. وفشل ذريع للحكومة

الاردن 24 -  
مالك عبيدات - حمل النائب صداح الحباشنة مسؤولية أحداث الرمثا وتأزيم الشارع إلى وزير الداخلية سلامة حماد مشيرا إلى أنه حذر من عودة الوزير وإعطاء رسالة بأن المرحلة هي مرحلة صدام سياسة القبضة الحديدة.

وأضاف الحباشنة ل الأردن 24 أن حكومة الدكتور عمر الرزاز الساقطة شعبيا تثبت أنه ليس لديها القدرة لإدارة الأزمة من خلال الإصرار على الحل الأمني مع المحتجين وعدم إجراء حوار مع المتضررين من قراراتها. 

وقال إن أبناء الرمثا هم أبناء الوطن وقد عانوا منذ سنوات من إغلاق الحدود المجاورة نظرا للازمة السورية وعندما أعيد فتح الحدود بدأت الحكومة باتخاذ قرارات للتضييق عليهم 

وطالب بإقالة وزير الداخلية سلامة حماد نظرا لما يتحمله من مسؤولية في تأزيم الأوضاع وإعادة القبضة الحديدة وتأزيم الشارع وإعادة الأمور إلى المربع الأول.