آخر المستجدات
مزاعم تتحدث عن مئات الآلاف صرفت لإعلاميين في الجزيرة.. ووجد وقفي تسأل: مين علي؟ القيسي لـ الأردن24: شركات الكهرباء ملزمة بعدم فصل التيار قبل حسم اسباب ارتفاع الفواتير.. والنتائج الأسبوع القادم نتنياهو: خطة السلام الأميركية ستطبق سواء قبلها الفلسطينيون أم رفضوها اتحرك يطالب الاتحاد الأوروبي بالتراجع عن دعوة ممثلي الكيان الصهيوني لورشة في عمان مصدر لـ الاردن24: العدل بانتظار توصيات لجنة بحث مطالب المحامين.. والهدف استمرارية العمل غاز العدو احتلال: أصحاب القرار يخرقون القانون الدولي باستيراد الغاز الصهيوني حادث حافلة الجامعة الهاشمية يثير سيلا من المطالبات.. ومصدر يكشف السبب العضايلة لـ الاردن24: الحكومة لن تسمح ببيع الأراضي في محمية البترا.. والقانون خاص بالملكيات الفردية احالة 3 من كبار موظفي التربية ومديري تربية إلى التقاعد - اسماء جابر لـ الاردن24: سنرفع توصيات لجنة دراسة مطالب المهن الطبية المساندة قريبا التربية تحدد مواد امتحان التوجيهي المحوسب.. وموعد التكميلية قريبا البترا في مرمى تل أبيب! موظفون يشكون منافسة متقاعدين على الوظائف القيادية فاتورة الكهرباء وطلاسم الأرقام.. ماذا بعد؟ استمرار إضراب الرواشدة والمشاقبة في مواجهة الاعتقالات احالات الى التقاعد في التربية وانهاء خدمات لموظفين في مختلف الوزارات - اسماء قانون الأمن العام يدخل حيز التنفيذ اعتبارا من اليوم التربية لـ الاردن24: تعيين ممرض في كلّ مدرسة مهنية العام القادم حملة التصفيق لتخليد الرزاز.. هل "فنجلها" حتّى بات الخيار الوحيد؟! نواب يطالبون الرزاز بالتحرك لجلب مجلس ادارة منتجع البحيرة والقبض عليهم
عـاجـل :

الحجايا يدعو المعلمين لاعتصام الخميس 5/ 9.. ويقول: من يقف ضد المعلم فهو ضد الوطن - مباشر

الاردن 24 -  
* نقيب المعلمين الدكتور أحمد الحجايا: الدولة الأردنية دولة قوية واستطاعت تجاوز كلّ المنحنيات العسيرة والضيقة منذ تأسيسها
* الحجايا: نطالب الدولة الأردنية باعتبارها دولة قوية بمنح المعلمين حقهم في علاوة الـ50%
* الحجايا: على الدولة البحث عن مصادر لتمويل هذه العلاوة التي لا تكلف أكثر من 112 مليون دينار، علما أن 30% من هذا المبلغ سيعود للدولة على شكل ضرائب
* الحجايا: الدولة هي الرابحة من منح المعلمين علاوة الـ50%، ماليا ومعنويا
* الحجايا: لا يجوز لدولة تحترم نفسها أن تكسر المعلم، والدولة التي تحترم نفسها تقدم المعلم على أي شيء
* الحجايا: المعلم الأردني هو قاعدة الهرم في البناء، وإذا أرادت جهة أن تهدم هذه القاعدة فهي تهدم وطن
* الحجايا: كل من لا يؤمن بحق المعلم في هذه العلاوة فعليه أن يراجع نفسه
* الحجايا: المعلم هو آخر طلقة لدى النظام، ومن يقف ضد المعلم فهو ضد الوطن
* الحجايا: آثرنا كمعلمين أن لا نخلق فوضى في بداية العام الدراسي، وإذا كان هناك تصعيد عنيف يصل إلى الاضراب فلن يكون في بداية العام الدراسي
* الحجايا: لا أحد يستطيع أن يزاود على المعلم
* الحجايا يحذّر من طوفان المعلمين القادم.. وينتقد التآمر عليهم
* الحجايا يدعو لاعتصام يوم الخميس الموافق 5 /9 /2019 على دوار المعلم /الدوار الرابع الساعة 12 ظهرا



وائل العكور - دعا نقيب المعلمين الأردنيين، الدكتور أحمد الحجايا، المعلمين للمشاركة في الاعتصام المزمع اقامته على الدوار الرابع في تمام الساعة الثانية عشر من بعد ظهر يوم الخميس الموافق 5 أيلول 2019، وذلك في خطوة تصعيدية أولى على طريق المطالبة بعلاوة الـ 50%.

وقال الحجايا إن النقابة والمعلمين ارتأوا عدم الذهاب نحو أي تصعيد عنيف يصل حدّ الاضراب عن العمل في بداية العام الدراسي، وذلك حرصا من المعلمين على عدم ارباك الأهالي والوزارة، وحتى لا تكون النقابة غطاء لأي فشل في الاستعداد للعام الدراسي الجديد، مشددا على أن "أحدا لا يستطيع المزاودة على انتماء المعلمين وحرصهم على وطنهم ومصلحة أبنائهم الطلبة".

وحذّر نقيب المعلمين خلال كلمته في اللقاء الاعلامي الأول لنقابة المعلمين في دورتها الرابعة من "طوفان المعلمين القادم في حال لم يجرِ الاستجابة إلى مطالبهم"، منتقدا في ذات السياق أشكال التآمر عليهم.

وطالب الحجايا كلّ من لا يؤمن بحقّ المعلم في هذه العلاوة بمراجعة نفسه، مشيرا إلى ضرورة أن ينال المعلم التقدير والاهتمام اللائق خاصة وأن "المعلم هو آخر طلقة لدى النظام"، معتبرا من يقف ضد المعلم ويتآمر عليه بأنه يقف ضد الوطن.

ولفت إلى أنه لا يجوز لأي دولة تحترم نفسها أن تقبل وتبحث عن هزيمة وكسر المعلم، حيث أن الدول القوية تقدّم المعلم على من سواه.

ووجه الحجايا رسالة إلى أهالي الطلبة وعموم الأردنيين، أشار فيها إلى أن النقابة منحت الحكومة عدة فرص منذ شهر نيسان الماضي وذلك من أجل الاستجابة إلى مطالبهم التي رفعوها قبل نحو خمس سنوات، مشددا على أنه "وإذا تجاوزنا شهر أيلول القادم دون أي استجابة لمطالبنا، فإن الحكومة تتحمل مسؤولية أي تصعيد أو اضراب".

وقال الحجايا إن المعلم لا يريد ولا يقبل أن يكون متطفلا على موازنة الدولة الأردنية، حيث أن النقابة قدّمت حلولا ومقترحات لتمويل مطلبهم تقوم على الأموال والمنح التي ترد إلى الوزارة وتذهب إلى جهات وأشخاص من خارج الوزارة.

وأكد الحجايا على أن الدولة الأردنية دولة قوية، وعليها الاستجابة لمطالب المعلمين، خاصة وأنها لا تكلف أكثر من 112 مليون دينار سيدفع المعلمون منها ضرائب تعود إلى الخزينة بواقع 33 مليون دينار، بالاضافة إلى كون مصادر التمويل موجودة.