آخر المستجدات
ترامب يخطر الكونغرس رسميا بانسحاب أمريكا من منظمة الصحة العالمية الصحة العالمية تقر لأول مرة بظهور دليل على احتمال انتقال كورونا عبر الهواء السلطة التنفيذية تتربع على عرش التفرد في صنع القرار.. والبرلمان يضبط إيقاعه على وضع الصامت!! العضايلة: توقيع اتفاقيات لثلاثة مشاريع كبرى قريباً شكاوى من تأخر معاملات إصابات العمل.. ومؤسسة الضمان تؤكد تشكيل خلية لحل المسألة في أسرع وقت فريز: احتياطيات العملات الأجنبية مُريح ويدعم استقرار سعر صرف الدينار والاستقرار النقدي زواتي: استئناف تحميل النفط الخام العراقي للاردن خلال يومين سعد جابر: لم تثبت اصابة طبيب البشير بكورونا.. وسجلنا اصابتان لقادمين من الخارج زواتي تعلن استراتيجية الطاقة: زيادة مساهمة الطاقة المتجددة.. وعودة النفط العراقي خلال يومين العضايلة: الموافقة على تسوية الأوضاع الضريبية لعدة شركات واستقبلنا 411 طلب سياحة علاجية الكباريتي يدعو الحكومة لمراجعة قراراتها الاقتصادية.. ويحذّر من الانكماش الموافقة على تكفيل الزميل حسن صفيرة اغلاق 2300 منشأة لعدم التزامها بأوامر الدفاع وإجراءات السلامة العامة أداء النواب خلال كورونا: 48 سؤالا نيابيا.. و76 تصريحا وبيانا - انفوغرافيك توقيف مهندس "بالأشغال" 15 يوماً ارتشى بخمسة آلاف دينار الأردن ومصر وفرنسا وألمانيا: لن نعترف بأي تغييرات لا يوافق عليها الفلسطينيون عبيدات لـ الاردن24: تصنيف الدول حسب وضعها الوبائي قيد الاجراء.. ومدة الحجر بناء على التصنيف القرالة يكشف تفاصيل حول طبيب البشير المصاب بكورونا.. ويطالب بصرف مستحقات أطباء الامتياز ممثلو القطاع الزراعي: سياسات الحكومة المتعلقة بالعمالة الوافدة تهدد بتوقف عجلة الانتاج العوران لـ الاردن24: حكومة الرزاز تتجاهل التوجيهات الملكية.. وترحّل الأزمة للحكومة القادمة

الخزينة الحزينة ج٣

مأمون المساد
 
 مع موسمية الحديث عن موازنة الدولة للعام المقبل ٢٠٢٠ وإعلان الحكومة لمشروعي قانوني الموازنة العامة وارسلهما إلى مجلس النواب ،تجدني اتماهى مع الحكومة في استرجاع واستدانة العنوان لمقالتي هذه (الخزينة الحزينة ) للمرة الثالثة وعبر النشر الإلكتروني لها ،في قراءة ليست سوى الأولى من خلال استعراض الأرقام والمؤشرات فيها مع تسجيلي لبعض الانطباعات العمومية حولها إذ :-

- تقدم الحكومة أرقامها التقديرية للنفقات والايرادات بطرق تقليدية ولا تقدم حلولا عملية تعبر عن تفكير خارج الصندوق الاعتيادي ،فالنفقات بنسبة كبيرة تشكل ٦٥% للرواتب والأجور،١٥% فوائد للدين العام للدولة وفقط ١٠%نفقات تشغيلية ،١٠%نفقات اخرى ، فيما يراوح العجز حول مليار وربع دينار منها دون المنح المتوقعة ،وتوقع نمو ايرادات الدولة خلال العام المقبل من ضريبة الدخل ١٠.٤ % .

- تسعى الحكومة إلى التوسع في دائرة الحماية الاجتماعية بالمعونة المباشرة إلى نحو ١٤٦ مليون دينار عبر صندوق المعونة الوطني مع غياب مشاريع تمكين وتحقيق الاكتفاء لهذه الأسر.

-الارقام المقدمة وخصوصا في المشاريع لا تؤشر على توليد فرص عمل جديدة ،فهي بالكاد ستسد نقص الخدمات الأساسية في التعليم والصحة .

الخزينة الحزينة للدولة تريد تحفيزا حقيقيا ينطلق من خلق فرص استثمارية وبؤر تنموية تنعكس قيما مضافة ليست بالمستحيلة اذا اردنا الخروج بأرقام نمو حقيقي ، وخصوصا اذا اردنا الأبتعاد عن أرقام الإنفاق إلى أرقام الإيراد الذي سينعكس على المواطن خدمات وفرص عمل ،وعبر شراكات استراتيجية على نهج BOT (البناء،التشغيل ،وعودة الملكية ) ،واحتياجاتنا كثيرة ومغرية الاستثمار،ومن أمثلة ذلك مطار زراعي في محافظة اربد سيخدم مزارع الغور والمفرق وسيوسع دائرة الاستثمار الزراعي لغايات التصدير وربما كان خيارا لدول الجوار بإعتباره مركزا إقليميا لها .

والخزينة الحزينة تأملت ببعض الشراكات والمشاريع المشتركة مع دول الجوار كالعراق بالميناء البري ،وخط أنبوب نفط البصرة -العقبة، والمدينة الصناعية الحدودية المشتركة الا ان السياسة الداخلية في هذه الدول طغت على انفاذها والمضي بها ، كما هو حال رابط البحرين ومشاريع أخرى هللنا لها ورحبنا بها ، لنعود إلى طرح شعار الاعتماد على الذات وبالقدرات والإمكانات الأردنية المتميزة .

نحتاج الآذان الصاغية لصياغة واقع عملي بعيدا عن واقع افتراضي تقديري يزيد فجوة العجز في ميزانيتنا ومديونيتنا وحجم البطالة والفقر الذي ينهكنا.
 
 
Developed By : VERTEX Technologies