آخر المستجدات
القطاعات المسموح لها بالحركة خلال حظر التجول محمد قطيشات يكتب: الأصل أن يخدم الدستور الدولة، لا أن تقوم الدولة بخدمة الدستور الصحة العالمية: رفع الدول للقيود الصحية بسرعة قد يؤدي لعودة فيروس كورونا مجددا العضايلة: قرار حظر التجول الشامل لم يأتِ عبثاً والاستثناءات كانت في اضيق الحدود البنك العربي يرفع تبرعه الى 15 مليون دينار في مواجهة تداعيات فيروس كورونا في الاردن رئيس الوزراء يتحدث عن استقالة وزير الزراعة - تفاصيل الاردن يعلن تسجيل 11 اصابة جديدة بفيروس كورونا الجمعة.. و13 حالة شفاء - فيديو صدور نظام معدل لنظام رتب المعلمين في وزارة التربية والتعليم على خلفية توقيف نائبين .. لا احد فوق القانون أصحاب رواتب بالآلاف يتقدمون للاستفادة من مساعدات عمال المياومة! المصري يفصل رئيس مجلس محلي باع الخبز لحسابه العضايلة: حظر التجوّل شمل الوزراء.. ولا نستبعد تكرار التجربة عن أزمة الكورونا و"السرديات الكبرى "وأزمة القطاع الصحي الأردني التميمي: جميع الكوادر التي عملت مع الطبيب المصاب والمرضى ومرافقيهم متابعون استقصائيا الامن: ضبط ٢٢ شخصا أدوا صلاة الجمعة في الرصيفة وخالفوا أمر الدفاع هياجنة: فحصنا جميع الأطفال الذين خالطهم طبيب الرمثا.. ولا اصابات بينهم حتى الآن بعد تعرضها لحادث سير.. أطباء ينقذون حياة سيدة وضعت طفلا في الشارع الأردن يسجل 21 اصابة جديدة بفيروس كورونا.. وتسع حالات شفاء الصحة تنشر معلومات تفصيلية حول الاصابات بالكورونا: 47 حالة لأشخاص في سن المدرسة - فيديو ارادة ملكية بقبول استقالة الشحاحدة وتكليف الخرابشة بادارة وزارة الزراعة
عـاجـل :

شركات الألبان.. بين تخفيض الضريبة وغياب التسعيرة!

الاردن 24 -  
محرر الشؤون المحلية - رغم قرار مجلس الوزراء بتخفيض ضريبة المبيعات على منتجات الألبان والأجبان، لاتزال بعض شركات الألبان مصرّة على بيع منتجاتها بذات السعر المعتمد قبل تخفيض الضريبة، وكأن القرار الحكومي لا معنى له!

الجشع سمة تهيمن على سلوك كثير من شركات الألبان -مع الأسف- ولكن المسألة في هذه الحالة لا تقتصر على هذه الصفة غير الحميدة، بل تتجاوزها إلى تحدي القرارات الرسمية، والإصرار على ممارسة الإستغلال فيما يتعلق بأحد أهم السلع الغذائية الأساسيّة.

وزارة الصناعة والتجارة والتموين أكدت على لسان ناطقها الرسمي ينال البرماوي أنها ستقوم بوضع سقوف سعرية للمنتجات التي تم تخفيض ضريبة المبيعات عليها، في حال عدم التزام المصانع والشركات بتخفيض أسعار تلك المنتجات.

خطوة يفترض أن تشكل رادعا لكلّ من يصر على استغلال المواطنين في ظل تدهور الأوضاع الإقتصاديّة. قرارات الحكومات المتعاقبة جعلت لقمة العيش مغموسة في المرارة، ولا ينقصنا جشع التجار فوق الفاقة التي يتجرّعها الناس.

وهنالك مسألة أخرى ينبغي الالتفات لها فيما يتعلق بموقف الشركات ورد الوزارة عليه، لماذا تستند الحكومة في تعاملها مع مسؤولياتها إلى مبدأ ردّات الفعل؟ كان الأجدى تحديد السقوف السعرية على كافة المنتجات التي تمّ تخفيض ضريبة المبيعات عليها منذ البداية، ودون الحاجة إلى انتظار ردّ فعل الشركات التي باتت تتصرّف وكأنّها فوق الجميع!

سواء التزم التجار بتخفيض أسعار الألبان والأجبان أم استمرّوا في ممارساتهم، على الجهات الرسمية وضع سقوف لأسعار هذه المنتجات وغيرها من السلع الأساسية التي تمّ تخفيض الضريبة عليها، واتخاذ أشد الإجراءات الحاسمة ضدّ كلّ من لا يلتزم بالتسعيرة.. دون هذا يبقى الحديث عن تخفيض ضريبة المبيعات على بعض السلع مجرّد شعار نظري، لا مكان لترجمته على أرض الواقع.
 
 
Developed By : VERTEX Technologies