آخر المستجدات
تواصل فعاليات الاعتصام الأسبوعي على الرابع: تأكيد على المطالبات بالاصلاح والافراج عن المعتقلين - فيديو القبض على ثلاثة متسولين ينتحلون صفة عمال وطن الأمن ينفي اتهامات نقابة المعلمين: راجعنا عدد كبير من المعلمين وطلبنا من غير المعنيين المغادرة الدكتور البراري يكتب عن مؤتمر البحرين المعلمين: شرطي يتهجم على معلمين داخل مركز امن.. والنقابة تلوح بالاضراب لماذا لا يعلن الصفدي موقفا أردنيا واضحا وحاسما من مؤتمر البحرين؟! الملك لـ عباس: موقفنا ثابت.. دولة فلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية مجلس الوزراء يتخذ عدة قرارات ضريبية هامة - تفاصيل العرموطي يكتب: لا للتبعية.. نعم للمقاطعة البدور: نتائج إيجابية لمشكلة تعيين تخصصي معلم صف انجليزي ومعلم مجال انجليزي محامون يعتصمون أمام مجمع النقابات المهنية احتجاجا على الاعتقالات الحكومة تستثني مجالس المحافظات من قرار تخفيض (10%) من الموازنات الرأسماليّة والد عمار الهندي يرد على بيان مستشفى الجامعة الأردنية التربية لـ الاردن24: نظام معدل للتوجيهي الأجنبي ينهي اللبس حول هذا الملف الضمان توصي برفع الحدّ الأدنى للرواتب التقاعدية مدخرون في صندوق الحج يطالبون بالعدالة.. وتعويض المشتركين المستنكفين من الصندوق نفسه هل تسعى أمريكا لـ"شراء فلسطين" اقتصاديا لتمرير صفقة القرن؟ الفلاحات يطالب الحكومة بموقف واضح من مؤتمر البحرين: نريد ترجمة لـ "لاءات الملك" ارشيدات يهاجم تزايد الاعتقالات: الحكومة ترهبنا ارهابا وفيات الخميس 23/5/2019
عـاجـل :

العرموطي أين أنت يا دولة الرئيس من دولة المؤسسات والقانون؟

الاردن 24 -  
كتب نقيب المحامين السابق، النائب صالح العرموطي - 


رئيس الحكومة يقول إن التعديل قد جاء لرفع مستوى العمل والإنجاز يحتم الاستعانة بكفاءات وطاقات تعزز الإدارة وفي هذا القول فإنني أرى أن فيه إساءة بالغة للوزراء الذين غادروا مواقع المسؤولية ولا يجوز لرجل سياسة أو رئيس حكومة أن يتهم من إختارهم لحمل المسؤولية بعدم قدرتهم في هذه المرحلة على رفع مستوى العمل وأنه بحاجة الى كفاءات على الرغم من أن هناك قامات محترمة سكّنت الكثير من الأزمات في هذا البلد وحالة دون العبث بأمنه وقيمه وأخلاقه وهي قامات مقدرة ومحترمة.

سامحك الله .

أما قول الرئيس بأن وزارة الإدارة المحلية جاءت لتطوير دور وزارة البلديات فهل يعلم الرئيس أن البلديات مؤسسات أهلية ومستقلة دستوريا وهل يعلم الرئيس أنه قد أغفل النص الدستوري عندما تم إلغاء وزارة البلديات التي عمرها من عمر الوطن وإستبدالها بوزارة الإدارة المحلية دون سند دستوري حيث تنص الفقرة (٢) من المادة (١٢١) من الدستور الشؤون البلدية والمجالس المحلية تديرها مجالس بلدية او محلية وفقا لقوانين خاصة فهناك فرق بين إدارة المجالس البلدية والمجالس المحلية والإدارة المحليه التي تم إستحداثها فقد تم تعطيل هذا النص الدستوري كما أن المسمى يحتاج الى تعديل و /أو إلغاء قانون البلديات وقانون تنظيم المدن والقرى والأبنية وعدد كبير من التشريعات والأنظمة التي قد تحتاج لسنوات لتعديلها والتي لا طاقة لهذا الفريق الوزاري بها وأصبح عمل وزارة البلديات معطل.

إن عدد من الوزراء لا يوجد لهم اَي صلاحيات و تشريعات لممارسة ولايتهم العامة وفق المادة (٤٥) من الدستور الفقرة (٢) ذات المادة تنص (تعين صلاحيات رئيس الوزراء و الوزراء ومجلس الوزراء بأنظمة يضعها مجلس الوزراء ويصدّق عليها الملك).

يا هداك الله تصرحون على منصة حقك تعرف و يا ليتني لم أعرف ماذا تقولون بما يتعلق بتغير مسميات لبعض الوزارات تتعارض مع أحكام الدستور و تستشهدون بالمادة (٣٥) والمادة (٤١) من الدستور فما علاقة هذه المواد في المسميات الجديدة وهذه المواد تتعلق بإختصاص الملك بتعيين رئيس الوزراء والوزراء وقبول إستقالاتهم والقرارات التي تصدر عنهم فكيف تسمحون لأنفسكم بأن يوقّع الملك على قرارات للوزراء وهي مخالفة لأحكام الدستور؟ ما ورد في تصريحكم إدانة لكم ليس تبرير لما قمتم به .

أين التشاركية والتنسيق مع مجلس النواب الذي أعلنت عنه في إجراء هذا التعديل؟

أقول وعلى الله قصد السبيل مراعيا مصلحة الوطن والمواطن والمصلحة العامة أن أي قرار يصدر الان وبعد تشكيل الوزارة عن وزير الادارة المحلية ووزير الاقتصاد الرقمي والريادة (ما شاء الله) يعتبر قرارا باطلا لا بل منعدما لصدوره عن جهة غير مختصة ويعتبر غير دستوري ويطعن فيه لدى المحكمة الإدارية كما أن مشاركتهم بإتخاذ القرارات بمجلس الوزراء تشوبه عدم الدستورية.

أما الحديث عن التعديل ووزراء التأزيم فيا ويحي.

اللهم إني صائم.

حفظ الله الاردن وطنا آمنا حرا مستقرا ترعاه عناية الرحمن.