آخر المستجدات
ما عاش من يمن على الأردن بحفنة من الدولارات! الخرابشة: آلية منح التصاريح في مراحلها الأخيرة الأغوار: سحب عينات من سكان الكريمة خالطوا مصاباً بكورونا رئيس الوزراء يلتقي ممثلين عن القطاعات الاقتصادية عبر تقنيّة الاتصال المرئي جابر: الحدود والمطارات الأردنية ستبقى مغلقة إلى ما بعد رمضان تسجيل 13 إصابة جديدة بكورونا ليرتفع الإجمالي إلى 323 حالة في الأردن العضايلة ينفي استثناء الصحفيين من تصاريح التنقل شفاء 4 حالات من فيروس كورونا بمستشفى الملك المؤسس ضبط مشغل كمامات غير قانوني في الزرقاء هنري كيسنجر: فيروس كورونا سيغير النظام العالمي للأبد مدعوون لمراجعة مستشفى الأميرة رحمة للتأكد من عدم إصابتهم بالكورونا_ أسماء بانتظار نتائج الفحوصات.. توقعات بأربعة إصابات جديدة بالكورونا في إربد ارشيدات للأردن24: قانون الدفاع لا يجيز تعطيل الدستور وحل البرلمان توصيات لمواجهة الكورونا وما بعدها هل يظل فيروس كورونا في جسم المصاب لسنوات؟ القطاعات المسموح لها بالحركة خلال حظر التجول الصحة العالمية: رفع الدول للقيود الصحية بسرعة قد يؤدي لعودة فيروس كورونا مجددا العضايلة: قرار حظر التجول الشامل لم يأتِ عبثاً والاستثناءات كانت في اضيق الحدود البنك العربي يرفع تبرعه الى 15 مليون دينار في مواجهة تداعيات فيروس كورونا في الاردن رئيس الوزراء يتحدث عن استقالة وزير الزراعة - تفاصيل

العضايلة: سنلمس نتائج خرق حظر التجول بعد أيام.. وحسم موضوع تمديد عطلة الموظفين الأسبوع القادم

الاردن 24 -  
* العضايلة: في كلّ إجراءاتنا التي اتخذناها، وضعنا صحّة المواطن وسلامته في مقدّمة أولويّاتنا، وآن الأوان لأن تساعدونا وتضعوا صحّتكم وسلامتكم أوّلاً.

* العضايلة: المخالطة والممارسات التي رأيناها أمس، والخروقات التي تمّت لحظر التجوّل، سنلمس نتائجها المؤسفة بعد أيّام.

* العضايلة: في كل مرّة نخرق فيها حظر التجوّل، ونعيد المخالطة، ولا نتقيّد بإجراءات السلامة والوقاية ستكون النتائج وخيمة علينا جميعاً، وسنعود إلى نقطة الصفر في مواجهة هذا الوباء.

* العضايلة: أجهزتنا الأمنيّة، والأطبّاء والممرّضون، وغيرهم من الكوادر يبذلون جهداً عظيماً، ومن واجبنا جميعاً كمواطنين أن نقدّر هذا الجهد، وأن نساندهم من خلال الالتزام ببيوتنا، وعدم الخروج من منازلنا ومخالطة الآخرين.

* العضايلة: شاهدوا مقدار الألم والمعاناة التي تعيشها شعوب الدول التي انهارت أنظمتها الصحيّة، ولم يعد بإمكانها السيطرة على هذا الوباء، لا أظن أن أحداً منكم يريد أن نصل – لا قدّر الله – إلى هذه المرحلة.

* العضايلة: إذا أردتم أن يبقى مجتمعاً سالماً معافى، فواجبكم الالتزام ببيوتكم، وأن تشعروا مع الكوادر العاملة من مختلف مؤسّسات الدولة العسكريّة والمدنيّة، التي تعمل ليلاً نهاراً من أجل سلامتكم وصحّتكم.

* العضايلة: حظر التجوّل مستمرّ، وأنتم وحدكم من يقرّر مدّته، فإذا التزمنا فسينقضي سريعاً، وإذا استمرّت حالة عدم الالتزام بإجراءات السلامة والوقاية فسيطول أمده.

* العضايلة: بدورنا، لن نتهاون مطلقاً مع حالات خرق حظر التجول، وسنتعامل معها وفق القانون، والصلاحيّات المتاحة بموجب قانون الدفاع تتيح لنا اتخاذ أقصى العقوبات بحقّ مخترقي حظر التجوّل.

* العضايلة: كلّ فرد يثبت خروجه بغير مبرّر سنفرض عليه غرامة مقدارها مئة دينار، وإذا تكرّرت المخالفة تتضاعف ويتمّ وقفه لدى الأجهزة الأمنيّة.

* العضايلة: كلّ مركبة غير مصرّح لها بالخروج سيتمّ حجزها، ولن تعاد إلى صاحبها إلّا بعد رفع حظر التجوّل.

* العضايلة: المحلات التجاريّة التي يثبت مخالفتها لتعليمات الحظر سيتمّ إغلاقها وتحويل أصحابها إلى القضاء.

* العضايلة: سنكثّف الرقابة على الأزقّة والحواري والتجمّعات السكانيّة المكتظّة، لأنّها تشهد بعد المظاهر التي تناقض إجراءات السلامة والوقاية.

* العضايلة: بخصوص خدمة التوصيل، تمّ تأجيلها لحين البتّ فيها من لجنة الأوبئة؛ وذلك لضمان إجراءات السلامة، وعدم نقل العدوى.

* العضايلة: الإجراءات الصحيّة التي نقوم بها هدفها الأوّل حماية المواطن والمجتمع وضمان استمراريّة عجلة الاقتصاد.

*العضايلة: تمديد العطلة للموظفين والعاملين والمدارس والجامعات سينظر فيه الأسبوع المقبل.



أكد وزير الدولة لشؤون الإعلام أمجد عودة العضايلة، أن حظر التجوّل مستمرّ، وأن المواطنين هم وحدهم من يقرّروا مدّته، موضحاً: "إذا التزمنا فسينقضي حظر التجوّل سريعاً، وإذا استمرّت حالة عدم الالتزام بإجراءات السلامة والوقاية فسيطول أمده".

وشدّد العضايلة خلال إيجاز صحفي في المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات مساء اليوم الأربعاء، على أن المخالطة والممارسات التي رأيناها أمس من قبل المواطنين، والخروقات التي تمّت لحظر التجوّل، سنلمس نتائجها المؤسفة بعد أيّام.
وأضاف: "في كل مرّة نخرق فيها حظر التجوّل، ونعيد المخالطة، ولا نتقيّد بإجراءات السلامة والوقاية ستكون النتائج وخيمة، وسنعود إلى نقطة الصفر في مواجهة هذا الوباء".

وأشار إلى أن الأجهزة الأمنيّة، والأطبّاء والممرّضين، وغيرهم من الكوادر يبذلون جهداً عظيماً، مضيفا أنّ من واجبنا جميعاً كمواطنين أن نقدّر هذا الجهد، وندعمهم من خلال الالتزام في بيوتنا، وعدم الخروج من منازلنا ومخالطة الآخرين.

ودعا المواطنين إلى مشاهدة مقدار الألم والمعاناة التي تعيشها شعوب الدول التي انهارت أنظمتها الصحيّة، ولم يعد بإمكانها السيطرة على هذا الوباء، قائلاً: "لا أظن أن أحداً منكم يريد أن نصل – لا قدّر الله – إلى هذه المرحلة". وتابع العضايلة: "إذا أردتم أن يبقى مجتمعنا سالماً معافى، فواجبكم الالتزام في بيوتكم، وأن تشعروا مع الكوادر العاملة من مختلف مؤسّسات الدولة العسكريّة والمدنيّة، التي تعمل ليلاً نهاراً من أجل سلامتكم وصحّتكم".

وشدّد على أن الحكومة لن تتهاون مطلقاً مع حالات خرق حظر التجول، وستتعامل معها وفق القانون، والصلاحيّات المتاحة لها بموجب قانون الدفاع تخوّلها باتخاذ أقصى العقوبات بحقّ المخالفين.

وأوضح ان كلّ فرد يثبت خروجه من المنزل بغير مبرّر ستفرض عليه غرامة مقدارها مائة دينار، وأنّ المخالفة إذا تكررت تتضاعف الغرامة ويتمّ وقفه لدى الأجهزة الأمنيّة.

وبيّن أنّ كلّ مركبة غير مصرّح لها بالخروج سيتمّ حجزها، ولن تعاد إلى صاحبها إلّا بعد رفع حظر التجوّل، مشيراً إلى احتجاز مئات المركبات هذا اليوم. وجدد العضايلة التأكيد على أنّ المحال التجاريّة التي يثبت مخالفتها لتعليمات الحظر سيتمّ إغلاقها وتحويل أصحابها إلى القضاء.

وشدّد على أن الحكومة ستكثّف الرقابة على الأزقّة والحواري والتجمّعات السكانيّة المكتظّة، لأنّها تشهد بعض المظاهر التي تناقض إجراءات السلامة والوقاية، مؤكداً أن الإجراءات الصحيّة التي نقوم بها هدفها الأوّل حماية المواطن والمجتمع وضمان استمراريّة عجلة الاقتصاد.

وحول آلية خدمة توصيل المواد الأساسية من قبل المحال والأسواق التجارية (السوبر ماركت) للمواطنين، أوضح العضايلة أن إتاحة الخدمة تمّ تأجيلها لحين البتّ فيها من لجنة الأوبئة؛ وذلك لضمان إجراءات السلامة، وعدم نقل العدوى.

ولفت العضايلة في نهاية الإيجاز إلى أن تمديد العطلة للموظفين والعاملين في القطاعين العام والخاص، والمدارس والجامعات سينظر فيه الأسبوع المقبل.
 
Developed By : VERTEX Technologies