آخر المستجدات
تواصل فعاليات الاعتصام الأسبوعي على الرابع: تأكيد على المطالبات بالاصلاح والافراج عن المعتقلين - فيديو القبض على ثلاثة متسولين ينتحلون صفة عمال وطن الأمن ينفي اتهامات نقابة المعلمين: راجعنا عدد كبير من المعلمين وطلبنا من غير المعنيين المغادرة الدكتور البراري يكتب عن مؤتمر البحرين المعلمين: شرطي يتهجم على معلمين داخل مركز امن.. والنقابة تلوح بالاضراب لماذا لا يعلن الصفدي موقفا أردنيا واضحا وحاسما من مؤتمر البحرين؟! الملك لـ عباس: موقفنا ثابت.. دولة فلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية مجلس الوزراء يتخذ عدة قرارات ضريبية هامة - تفاصيل العرموطي يكتب: لا للتبعية.. نعم للمقاطعة البدور: نتائج إيجابية لمشكلة تعيين تخصصي معلم صف انجليزي ومعلم مجال انجليزي محامون يعتصمون أمام مجمع النقابات المهنية احتجاجا على الاعتقالات الحكومة تستثني مجالس المحافظات من قرار تخفيض (10%) من الموازنات الرأسماليّة والد عمار الهندي يرد على بيان مستشفى الجامعة الأردنية التربية لـ الاردن24: نظام معدل للتوجيهي الأجنبي ينهي اللبس حول هذا الملف الضمان توصي برفع الحدّ الأدنى للرواتب التقاعدية مدخرون في صندوق الحج يطالبون بالعدالة.. وتعويض المشتركين المستنكفين من الصندوق نفسه هل تسعى أمريكا لـ"شراء فلسطين" اقتصاديا لتمرير صفقة القرن؟ الفلاحات يطالب الحكومة بموقف واضح من مؤتمر البحرين: نريد ترجمة لـ "لاءات الملك" ارشيدات يهاجم تزايد الاعتقالات: الحكومة ترهبنا ارهابا وفيات الخميس 23/5/2019
عـاجـل :

لجنة التضامن مع الشعوب تطالب بالافراج عن المعتقلين

الاردن 24 -  
اصدرت اللجنة العالمية للتضامن مع الشعوب بيانا أعلنت فيه تضامنها مع معتقلي الرأي في الأردن، مطالبة بالافراج الفوري عن جميع المعتقلين.

وعبّرت اللجنة عن قلقها من الأنباء التي تحدثت عن حملات اعتقالٍ لنشطاء سياسيين واجتماعيين ونقابيين شاركوا في الحراك الشعبيّ السلميّ المطالب بالديمقراطيّة ويدعو إلى البحث عن حلولٍ حقيقيّةٍ للمشاكل الاجتماعيّة والاقتصاديّة والسياسيّة التي تعاني البلاد منها، ويطالب بتفعيل الإرادة الشعبيّة للشعب الأردنيّ لكي يزداد تماسكه الوطنيّ في مواجهة جميع المخاطر والتهديدات والمؤامرات التي تتعرَّض لها الدولة الأردنيّة.

وأكدت اللجنة أنَّ قوَّة الدولة، في مواجهة المؤامرات والمكائد الخارجيّة الهادفة إلى تصفية القضيّة الفلسطينيّة على حساب الشعبين الشقيقين الأردنيّ والفلسطينيّ، لا تكون إلا بتلاحم سلطاتها بشعبها، وحماية استقلال البلاد وسيادتها، فيما "لا يقود اللجوء إلى هذه الممارسات القمعيّة المدانة إلا إلى السقوط في هاوية الفوضى وتفكيك الدولة وتفتيت الشعب، الأمر الذي سيدفع الجميع أثمانه باهظةً".