آخر المستجدات
مزاعم تتحدث عن ملايين صرفت لإعلاميين في الجزيرة.. ووجد وقفي تسأل: مين علي؟ القيسي لـ الأردن24: شركات الكهرباء ملزمة بعدم فصل التيار قبل حسم اسباب ارتفاع الفواتير.. والنتائج الأسبوع القادم نتنياهو: خطة السلام الأميركية ستطبق سواء قبلها الفلسطينيون أم رفضوها اتحرك يطالب الاتحاد الأوروبي بالتراجع عن دعوة ممثلي الكيان الصهيوني لورشة في عمان مصدر لـ الاردن24: العدل بانتظار توصيات لجنة بحث مطالب المحامين.. والهدف استمرارية العمل غاز العدو احتلال: أصحاب القرار يخرقون القانون الدولي باستيراد الغاز الصهيوني حادث حافلة الجامعة الهاشمية يثير سيلا من المطالبات.. ومصدر يكشف السبب العضايلة لـ الاردن24: الحكومة لن تسمح ببيع الأراضي في محمية البترا.. والقانون خاص بالملكيات الفردية احالة 3 من كبار موظفي التربية ومديري تربية إلى التقاعد - اسماء جابر لـ الاردن24: سنرفع توصيات لجنة دراسة مطالب المهن الطبية المساندة قريبا التربية تحدد مواد امتحان التوجيهي المحوسب.. وموعد التكميلية قريبا البترا في مرمى تل أبيب! موظفون يشكون منافسة متقاعدين على الوظائف القيادية فاتورة الكهرباء وطلاسم الأرقام.. ماذا بعد؟ استمرار إضراب الرواشدة والمشاقبة في مواجهة الاعتقالات احالات الى التقاعد في التربية وانهاء خدمات لموظفين في مختلف الوزارات - اسماء قانون الأمن العام يدخل حيز التنفيذ اعتبارا من اليوم التربية لـ الاردن24: تعيين ممرض في كلّ مدرسة مهنية العام القادم حملة التصفيق لتخليد الرزاز.. هل "فنجلها" حتّى بات الخيار الوحيد؟! نواب يطالبون الرزاز بالتحرك لجلب مجلس ادارة منتجع البحيرة والقبض عليهم
عـاجـل :

الرمثا: احراق مدرعة ومطالبات باسقاط الرزاز.. والدرك يطلق الغاز المسيل للدموع بكثافة

الاردن 24 -  
مالك عبيدات - جدد المئات من أبناء مدينة الرمثا احتجاجاتهم على قرارات مجلس الوزراء المتعلقة بالتشديد على أمتعة القادمين إلى المملكة عبر معبر جابر، ومنع ادخال أكثر من كروز دخان مع كلّ مسافر، بالاضافة إلى تحديد مسرب خاص للتعامل مع المسافرين المترددين.

وشهدت المدينة اغلاق المحتجين الشارع الرئيس في المدينة بالحجارة والاطارات المشتعلة، فيما أطلقت قوات الدرك الغاز المسيل للدموع بكثافة باتجاه المحتجين.

وبينما حاولت قوات الدرك التقدم نحو المحتجين بالمدرعات، ألقى مشاركون في الاحتجاج الحجارة باتجاه المدرعات.

وأظهرت صور احتراق مدرعة درك على الدوار الرئيس بالقرب من موقع الاحتجاج، فيما سُمع صوت اطلاق نار من سلاح آلي.

وهتف المحتجون باسقاط حكومة الدكتور عمر الرزاز التي قالوا إنها تلاحقهم في لقمة عيشهم، في ظلّ الضنك الذي يعيشونه، كما طالبوا باقالة وزير الداخلية سلامة حماد ومحاسبته على خلفية الاستفزازات التي قالوا إنهم يتعرضون لها جراء التعامل الأمني مع مطالبهم بدلا من الاستجابة لها والحوار معهم حولها.

وشددوا على تواصل فعالياتهم الاحتجاجية لحين الاستجابة لمطالبهم.