آخر المستجدات
رئيسة مجلس النواب الأمريكي: زيادة الوجود العسكري في واشنطن أمر "مقلق" بقرار من المحافظ.. استمرار توقيف صبر العضايلة لليوم الثاني عبيدات : نتوقع أنّ يكون هنالك ارتفاعاً بعدد الإصابات مع فتح القطاعات اسماعيل هنية: الأردن في عين العاصفة.. والضمّ يهدد المملكة كما يهدد فلسطين جابر يوضح حول شروط فتح المقاهي والعودة إلى الاغلاقات ودوام الفصل الصيفي وموعد وصول لقاح كورونا التربية: استكمال اجراءات النقل الخارجي للمعلمين الشهر القادم.. واستقبلنا 3940 طلبا التنمية تعلن شروط عمل الحضانات: أطفال العاملات وقياس الحرارة يوميا.. وفحص كورونا للعاملين الصفدي وشكري يحذران من ضم الاحتلال لأراضي فلسطينية الاردن: تسجيل 8 اصابات بفيروس كورونا أربعة منهم مخالطون إغلاق منشأة تصنع معقمات بظروف سيئة توضيح من جامعة البلقاء التطبيقية حول ورود كلمة "اسرائيل" في المادة التعريفية منع تقديم الأراجيل وشروط أخرى لإعادة فتح المطاعم نقباء ورؤساء جمعيات يطالبون بتشكيل خلية أزمة وخطة إنقاذ اقتصادي فواتير فلكية رغم الإعفاءات الطبية تجمع اتحرك: السلط ستبقى عصية على التطبيع طلبة توجيهي يتخوفون من النظام الجديد.. والتربية تصدر فيديو سعد جابر: فتح حركة الطيران مرتبط بمستوى الخطورة في الدول الأخرى تفاصيل - العضايلة يعلن تعديل ساعات الحظر وفتح المساجد لجميع الصلوات.. وفتح الحضانات والمقاهي الرزاز: نتطلع لليوم الذي نصدر فيه آخر أمر دفاع بعد الانتقال إلى المستوى منخفض الخطورة الحكومة تبدأ تطبيق تعرفة المياه الجديدة اعتبارا من الشهر الحالي

تفعيل خلية الأزمة

مأمون المساد



المنطقة إلى مرحلة جديدة من الصراع واللقاء المباشر عبر الصراع الامريكي-الايراني في منطقة الخليج التي تنتقل من مرحلة التهديدات والتصريحات المتبادلة الى مرحلة جس النبض وبالونات الاختبار في توجيه طائرات مسيرة تضرب اهداف حيوية في المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة ،ولم تنتهي عند هذا الحد بل ستتعدى إلى أهداف اكبر وضربات أشمل سواء من قبل إيران أو ذراعها في اليمن .

وهذه المؤشرات يجب أن تضع المنطقة بمجملها في حالة تأهب واستعداد إلى توسع دائرة الصدام فيها ؛ بتفعيل خلية عمل عربي مشترك ؛ومن ثم فإن الأردن -وهذا قدره -عليه إعداد خليه أزمة استراتيجية فورية ومباشرة في التعامل مع تطورات المشهد ،وتنسق مواقفها السياسية والعملية بما يتوائم وسياستها الخارجية ومصلحتها الوطنية للتقليل من تبعات الصدام المتوقع .

ولعل التحدي الاقتصادي سيزداد ضغطا على البلاد اذا ما أخذنا بعين الاعتبار رفع جاهزية القوات المسلحة الأردنية الجيش العربي الدفاعية ، وارتفاع متوقع لأسعار النفط والغاز ،وربما ابعد من ذلك ضغوط ديمغرافية بعودة أردنيين أو لاجئيين جدد المنطقة.

إدارة الأزمة علم تطبيقي له أسسه وله مراحله ... اما وقد بدت معالم الأزمة واضحة للعيان ،فإن إدارة الأزمة تبدأ من مرحلة ما قبل الأزمة في تشكيل فرق العمل ، وتحليل المعطيات ، واستشراف السيناريوهات ، ووضع الخيارات ،لمواجهة المخاطر المحدقة بهذه الأزمة والهزات الارتدادية لها ،للخروج باقل الخسائر الممكنة ،والعلم يحتم في الأزمات العمل بروح الفريق الواحد المنسجم في السياسة والاقتصاد والاعلام ،وبناء الرأي العام الموحد مع سياسة البلد ،حتى يكون عامل دعم منسجم ،قابل ومتفهم لأي موقف أو قرار ، لا أن يكون لا قدر الله تحدي في إنجاز خطة العمل المطلوبة .

أما المرونة والواقعية فهما خاصيتين مهمتين في بناء منظومة العمل ،ونحن نطالع تهديد حقيقي في حرب مفتوحة على كل الخيارات من إيران تجاه أشقاء عرب ومصالح عالمية في المنطقة والإقليم، وقد تنتقل ساحاتها من منطقة الخليج إلى الساحة السورية -الاسرائيلية (وهذا ما ساخصص له قراءة تأتي قريبا هنا أيضا ) فالصراع سيكون على البقاء في ظل التهديدات الأمريكية لإيران والعكس من إيران واذرعها في المنطقة تجاه دول خليجية وإسرائيل لضرب مصالح أمريكية ،وهو ما يضعنا في واحدة من السيناريوهات بين فكي كماشة لا تنفك الا بضربات حاسمة ،وهو ما يجعل العمل على تفعيل خلية الأزمة ضرورة ملحة الآن،وليس ابعد من الآن.
 
 
Developed By : VERTEX Technologies