آخر المستجدات
البنك المركزي يخفض أسعار الفائدة ربع نقطة مئوية النواصرة: الرزاز لم يحمل أي مبادرة واضحة المعالم.. ولم يصدر أي قرار بشأن مطالب المعلمين.. والاضراب مستمر وزير التربية: اللقاء مع ممثلي نقابة المعلمين كان ودياً وتم خلاله طرح القضايا العالقة اعتصام ليلي في الزرقاء بمشاركة ناشطين من ذيبان للافراج عن المعتقلين الرزاز بعد حضوره اجتماع الفريق الحكومي والمعلمين: نأمل في انفراج الأمور الخارجية تعلن الافراج عن أردنيين كانا محتجزين في ليبيا "غاز العدو احتلال" تطالب بالغاء اتفاقية الغاز: بقي أشهر قليلة.. وجواب الدستورية يعتمد على صيغة السؤال البدور: نقابة المعلمين والفريق الحكومي يجتمعان في وزارة التربية الآن مصادر لـ الاردن24: لجنة حكومية خاصة تدرس اعادة النظر بمختلف القرارات الاقتصادية سلامة يكتب: اقتراح باللجوء "للتحكيم" لفض خلاف الحكومة والمعلمين طاهر المصري تنبأ بالاجراءات الاسرائيلية وحذّر منها قبل عامين ونصف! ارشيدات يتحدث عن قرار المحكمة الدستورية بخصوص اتفاقية الغاز.. ويدعو النواب لتوجيه سؤال جديد معلمون يخرجون بمسيرة من الموقر دعما لنقابتهم.. والتربية: نسبة الاضراب في اللواء ١٠٠٪ المعاني: أبواب الوزارة مفتوحة للحوار بين المعلمين والفريق الحكومي تصعيد جديد من التربية ضد المعلمين ودعوى قضائية لحل النقابة.. ونديم: الميدان متماسك الحكومة تفرض ٤٠ دينارا رسوما جديدة على الشاحنات.. وشركات تدرس الرحيل النائب الطراونة يحذر الحكومة.. ويدعو لاستئناف الحوار مع المعلمين مصدر لـ الاردن٢٤: ترتيبات فنية لاستعادة الباقورة والغمر شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا 4 وفيات في حادث سير على الطريق الصحراوي
عـاجـل :

تقييم الجيش الاسرائيلي: السلطة ستنهار في غضون 3 اشهر

الاردن 24 -  
حذر الجيش الاسرائيلي في توصية عرضها على المستوى السياسي من امكانية ان تتعرض السلطة الى انهيار اقتصادي في غضون 3 اشهر نظرا للصعوبات المالية الناجمة عن مواصلة اسرائيل اقتطاع جزء من اموال المقاصة.

ووفقا لتقديرات الجيش فان الرئيس عباس لن يقبل تلقي اموال المقاصة التي تجبيها اسرائيل شهريا لصالح السلطة منقوصة.

وفيما يتعلق بصفقة القرن قدر الجيش الاسرائيلي ان السلطة الفلسطينية سوف تواصل رفضها لصفقة القرن التي صاغتها الادارة الامريكية، كذلك لن تتراجع السلطة عن رفضها المشاركة في ورشة البحرين التي ستعرض الجزء الاقتصادي من صفقة العصر نهاية الشهر الحالي.

وبحسب تقديرات الجيش الإسرائيلي، التي نقلتها صحيفة هارتس الاسرائيلية فإن امريكا واسرائيل اضافة الى حركة حماس يضغطون على الرئيس عباس، فالولايات المتحدة تخلت عن الحل السياسي وتريد فقط حلا اقتصاديا للقضة الفلسطينية فيما اسرائيل تضغط من جهتها وترفض المفاوضات وتخطط لضم اجزاء من الضفة الغربية بينما حماس تقيم دولة في غزة بموافقة اسرائيلية امريكية صامتة.

ولجأت إسرائيل إلى خصم مبلغ 40 مليون شيكل شهريا من أموال الضرائب التي تجبيها للسلطة. وردا على ذلك جمدت السلطة تسلم هذه الأموال، ما أدى إلى تقليص نحو 600 مليون شيكل شهريا من ميزانية السلطة. واضطرت السلطة إلى دفع نصف رواتب الموظفين.-(معا)