آخر المستجدات
خبراء : قرار الاحالات على التقاعد غير مدروس ولماذا تم استثناء الفئة العليا الارصاد : انحسار موجة الحر غدا الغاء التقاعد المبكر ابرز تعديلات قانون الضمان الاجتماعي مشعل: صفقة القرن رشوة للمنطقة بأموال العرب ولن تمر إعلان جدول تكميلية التوجيهي بـ2 تموز منع الزميل تيسير النجار من السفر اسماعيل هنية: مؤتمر البحرين سياسي ويستهدف تصفية القضية الفلسطينية.. ولم نفوض أحدا سياسيون لـ الاردن24: مؤتمر البحرين حفلة تنكرية لتسويق الوهم وصفقة القرن.. ومولد صاحبه غايب اعتصام على الرابع احتجاجا على مؤتمر البحرين: سمع اللي بالبحرين.. دم الشهداء علينا دين اعتصام امام العمل الاسلامي رفضا لمؤتمر البحرين.. والعكايلة: 24 نائبا وقعوا على مذكرتنا النجار والبوريني في اغنية تجتاح مواقع التواصل: يسقط مؤتمر البحرين - فيديو الاخوان المسلمين: مؤتمر البحرين مقدمة لتصفية القضية الفلسطينية برؤية صهيونية.. ومخرجاته لا تمثل الشعوب اضراب عام يشلّ مخيّم البقعة لساعتين احتجاجا على مؤتمر البحرين - صور الرئاسة الفلسطينية: ورشة البحرين ولدت ميتة ولا سلام دون قرارات مجلس الأمن ارادة ملكية بدعوة مجلس الأمة للاجتماع في دورة استثنائية في 21 تموز المقبل - تفاصيل مصدر لـ الاردن24: عدد من سيجري احالتهم على التقاعد قد يصل الى 10 آلاف موظف وموظفة - تفاصيل دعوة مرشحين للتعيين في الامانة للامتحان التنافسي الثلاثاء - اسماء الشوبكي: اسعار المحروقات انخفضت عالميا.. والضريبة المقطوعة ستحرم المواطن من الاستفادة سلامة حماد يجري تشكيلات ادارية في وزارة الداخلية - اسماء الاصلاح النيابية تتبنى مذكرة لطرح الثقة بحكومة الرزاز بعد مشاركتها في البحرين
عـاجـل :

تقييم الجيش الاسرائيلي: السلطة ستنهار في غضون 3 اشهر

الاردن 24 -  
حذر الجيش الاسرائيلي في توصية عرضها على المستوى السياسي من امكانية ان تتعرض السلطة الى انهيار اقتصادي في غضون 3 اشهر نظرا للصعوبات المالية الناجمة عن مواصلة اسرائيل اقتطاع جزء من اموال المقاصة.

ووفقا لتقديرات الجيش فان الرئيس عباس لن يقبل تلقي اموال المقاصة التي تجبيها اسرائيل شهريا لصالح السلطة منقوصة.

وفيما يتعلق بصفقة القرن قدر الجيش الاسرائيلي ان السلطة الفلسطينية سوف تواصل رفضها لصفقة القرن التي صاغتها الادارة الامريكية، كذلك لن تتراجع السلطة عن رفضها المشاركة في ورشة البحرين التي ستعرض الجزء الاقتصادي من صفقة العصر نهاية الشهر الحالي.

وبحسب تقديرات الجيش الإسرائيلي، التي نقلتها صحيفة هارتس الاسرائيلية فإن امريكا واسرائيل اضافة الى حركة حماس يضغطون على الرئيس عباس، فالولايات المتحدة تخلت عن الحل السياسي وتريد فقط حلا اقتصاديا للقضة الفلسطينية فيما اسرائيل تضغط من جهتها وترفض المفاوضات وتخطط لضم اجزاء من الضفة الغربية بينما حماس تقيم دولة في غزة بموافقة اسرائيلية امريكية صامتة.

ولجأت إسرائيل إلى خصم مبلغ 40 مليون شيكل شهريا من أموال الضرائب التي تجبيها للسلطة. وردا على ذلك جمدت السلطة تسلم هذه الأموال، ما أدى إلى تقليص نحو 600 مليون شيكل شهريا من ميزانية السلطة. واضطرت السلطة إلى دفع نصف رواتب الموظفين.-(معا)