آخر المستجدات
خبراء : قرار الاحالات على التقاعد غير مدروس ولماذا تم استثناء الفئة العليا الارصاد : انحسار موجة الحر غدا الغاء التقاعد المبكر ابرز تعديلات قانون الضمان الاجتماعي مشعل: صفقة القرن رشوة للمنطقة بأموال العرب ولن تمر إعلان جدول تكميلية التوجيهي بـ2 تموز منع الزميل تيسير النجار من السفر اسماعيل هنية: مؤتمر البحرين سياسي ويستهدف تصفية القضية الفلسطينية.. ولم نفوض أحدا سياسيون لـ الاردن24: مؤتمر البحرين حفلة تنكرية لتسويق الوهم وصفقة القرن.. ومولد صاحبه غايب اعتصام على الرابع احتجاجا على مؤتمر البحرين: سمع اللي بالبحرين.. دم الشهداء علينا دين اعتصام امام العمل الاسلامي رفضا لمؤتمر البحرين.. والعكايلة: 24 نائبا وقعوا على مذكرتنا النجار والبوريني في اغنية تجتاح مواقع التواصل: يسقط مؤتمر البحرين - فيديو الاخوان المسلمين: مؤتمر البحرين مقدمة لتصفية القضية الفلسطينية برؤية صهيونية.. ومخرجاته لا تمثل الشعوب اضراب عام يشلّ مخيّم البقعة لساعتين احتجاجا على مؤتمر البحرين - صور الرئاسة الفلسطينية: ورشة البحرين ولدت ميتة ولا سلام دون قرارات مجلس الأمن ارادة ملكية بدعوة مجلس الأمة للاجتماع في دورة استثنائية في 21 تموز المقبل - تفاصيل مصدر لـ الاردن24: عدد من سيجري احالتهم على التقاعد قد يصل الى 10 آلاف موظف وموظفة - تفاصيل دعوة مرشحين للتعيين في الامانة للامتحان التنافسي الثلاثاء - اسماء الشوبكي: اسعار المحروقات انخفضت عالميا.. والضريبة المقطوعة ستحرم المواطن من الاستفادة سلامة حماد يجري تشكيلات ادارية في وزارة الداخلية - اسماء الاصلاح النيابية تتبنى مذكرة لطرح الثقة بحكومة الرزاز بعد مشاركتها في البحرين
عـاجـل :

ذبحتونا: إدارات جامعات تلاحق طلبة على منشوراتهم على الفيسبوك

الاردن 24 -  
أصدرت الحملة الوطنية من اجل حقوق الطلبة "ذبحتونا" بيانًا أكدت فيه على حق الطلبة في أن يكون لهم تمثيل طلابي حقيقي، يتسم بالاستقلالية بالقرار، بعيدًأ عن ضغوطات إدارات الجامعات.

بيان الحملة جاء بمناسبة يوم الطالب الأردني، الذي اعتمدته "ذبحتونا"، كيوم نحيي فيه ذكرى أحداث جامعة اليرموك، واستشهاد ثلاثة طلبة. وهي الأحداث التي وقعت نتيجة احتجاج القوى الطلابية على اختلاف ألوانها وتوجهاتها، على قرارات تتعلق بالرسوم الجامعية.

وأكدت الحملة أن ذكرى أحداث جامعة اليرموك مناسبة هامة للتأكيد على حق الطلبة في التعبير عن رأيهم، وترسيخ مفهوم حرية العمل الطلابي.

ولفتت الحملة إلى أن واقع حرية العمل الطلابي شهدت تراجعًا كبيرًا في الآونة الأخيرة، وذلك في سياق توجه حكومي ل"ضبط" حركة الشارع الطلابي، كي تستطيع تمرير إعطاء الضوء الأخضر للجامعات الرسمية لرفع الرسوم الجامعية الذي يبدو أنه أصبح وشيكًا.

وأشارت الحملة إلى أن التقييد على حرية العمل اللطلابي لم يقتصر على ممارسات غدارات الجامعات، بل تعداه ليتم قوننة هذا التقييد، بإعطاء الحرس الجامعي صفة الضابطة العدلية، وهو الأمر الذي من شأنه أن يحول الجامعات إلى غيتوهات معزولة، يتم فيها تحويل أي طالب يشارك في اعتصام أو وقفة احتجاجية مطلبية إلى المدعي العام وتوقيفه.

ونوهت ذبحتونا إلى أن أنظمة التأديب في الجامعات هي أنظمة قمعية تحرم العمل الطلابي المنظم، وتفرض عقوبات تصل إلى الفصل النهائي من الجامعة على خلفية مشاركة في اعتصام أو الدعوة لوقفة احتجاجية. مشيرة إلى أن إدارات الجامعات تعدت ذلك لتلاحق الطلبة على منشوراتهم على الفيسبوك، وتمنعهم من التعبير عن رأيهم في العالم الافتراضي.

وأكدت حملة "ذبحتونا" على مطالبها بإعادة النظر في أنظمة التأديب بما يسمح بحرية العمل الطلابي، بالتوازي مع وجود مجالس طلابية منتخبة بشكل ديمقراطي وصاحبة صلاحية حقيقية، بعيدًأ عن سطوة عمادات شؤون الطلبة.