آخر المستجدات
المزارعون يطالبون بالسماح لهم بالتنقل إلى مزارعهم.. والشحاحدة يعد بحل المشكلة ابنة الكرك التي هزت الاحتلال.. رحيل المناضلة الثورية تيريزا الهلسة معلمو المدارس الخاصة يطالبون برواتبهم.. والبطاينة: معنيون بإيجاد الحلول عبيدات للأردن24: لجنة خاصة للتعامل مع حالة الوفاة بالكورونا ارتفاع أسعار الأعلاف وسوق سوداء نتيجة الممارسات الإحتكارية فريق استمرارية العمل : لن يتم فتح البنوك وشركات الصرافة للتجار أو المواطنين قبل يوم الاثنين إطلاق منصة مونة الإلكترونية لخدمات التوصيل إلى المنازل بدءاً من صباح اليوم الاردن: تسجيل اول حالة وفاة بفيروس كورونا لسيدة ثمانينية جابر: عزل أي منطقة تشكّل بؤرة لفيروس كورونا.. و100 ألف فحص جديد قادمة.. وانظروا إلى أحوال أمريكا مواطنون يشكون عجزهم عن تأمين احتياجاتهم لعدم وجود بقالات قريبة الفراية يوضح حيثيات اتخاذ قرار عزل اربد اربد: زيادة عدد فرق الاستقصاء الوبائي.. ومسوحات ميدانية للمخالطين المحتملين غيشان للحكومة: لا تخسروا ثقة الأردنيين بسبب الخضار والفواكه والدخان الأمن: نقل المركبات المخالفة لحظر الاستخدام والتنقل إلى سواقة والموقر - صور السماح بفتح شركات الصرافة الأحد لتقديم خدمة الحوالات مستثمرون عراقيون يتبرعون بنصف مليون دولار لوزارة الصحة البطاينة: آلية إلكترونية لتحويل رواتب العاملين في القطاع الخاص اعتباراً من 30 الجاري أطنان من الخبز والمواد الغذائية ذهبت إلى الحاويات بأكياسها.. ووقف تصدير عدة منتجات زراعية الاردن يعلن تسجيل 23 اصابة جديدة بفيروس كورونا الخوف من جوع يؤدي إلى فوضى.. فلتان في الأسعار وسوق سوداء!
عـاجـل :

ذبحتونا: التعليم العالي تستخف بالطلبة.. وطالب معدله الجامعي 98.5% حُرم من المنح والقروض!

الاردن 24 -  
 ** ثلاث شقيقات لا تحصل أي منهن على منحة أو قرض



أبدت الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة "ذبحتونا" أسفها للتصريحات الصادرة عن وزارة التعليم العالي في إحدى الصحف المحلية صباح اليوم، والتي جاءت في سياق الاستخفاف بالطلبة وأهاليهم.

ووفقًا لتصريحات "مصدر مطلع" لصحيفة يومية، فإن الوزارة "ستقوم بزيادة عدد المقبولين على المنح والقروض في صندوق دعم الطالب بعد تقديم الطعون". فيما أكد الناطق باسم الوزارة أن "موازنة الصندوق ضعفت بشكل ملموس بسبب عدم حصول عدد كبير من الطلبة على وظائف والتحاقهم بالضمان الاجتماعي، وهو الأمر الذي أخر ايرادات الصندوق".

ولفتت الحملة إلى أن الوزارة آثرت استخدام صفة "المصدر المطلع" عند الحديث عن احتمالية زيادة أعداد المقبولين، وذلك كي لا تلزم نفسها بأي قرار بهذا الاتجاه، محاولة امتصاص غضب الشارع الطلابي. في المقابل، فإن الوزارة عند حديثها عن الأزمة المالية، تحدثت بشكل مباشر ومن خلال الناطق الإعلامي للوزارة!!

وأكدت "ذبحتونا" أن حالة الغضب في الشارع الطلابي الناتجة عن صدور قائمة المقبولين في صندوق دعم الطالب، أكبر من أن يتم امتصاصها بتصريحات "لا تغني ولا تسمن من جوع". معتبرة أنه كانت الأولى بالوزارة تقديم الاعتذار عن القائمة التي صدرت وسحبها، والعمل على إصدار قائمة جديدة يتناسب عدد المقبولين فيها مع عدد المتقدمين للصندوق.

ولفتت "ذبحتونا" إلى مئات الحالات من الطلبة الذين كانوا في السنوات السابقة يحصلون على منحة أو قرض، وتم حرمانهم منها هذا العام.
وذكرت ذبحتونا بعض الحالات التي وصلت إليها ومن ضمنها طالب معدله التراكمي 3.94 من 4 أي ما يعادل 98.5% وكان يحصل في كل سنة على قرض، إلا أنه لم يحصل هذا العام على منحة أو قرض. علمًا بأن طالب بهكذا معدل يفترض بالحكومة أن تقوم بتكريمه لتفوقه لا أن تعاقبه بحرمانه من حقه في التعليم.

كما رصدت الحملة حرمان ثلاث شقيقات من الحصول على دعم من الصندوق، على الرغم من أن المادة الرابعة من تعليمات صندوق دعم الطالب تنص صراحة على إعطاء إحداهن "بعثة جزئية" بالحد الأدنى!!
وفي حالة تدلل على كارثية نتائج صندوق دعم الطالب، فإن إحدى الطالبات اللواتي حرمن من دعم الصندوق لا يتجاوز دخل أسرتها الشهري الـ240 دينار أردني، وفقًا للإحصائيات الرسمية. متسائلةً: "عن أي دعم للطالب تتحدث وزارة التعليم العالي؟!".

وأكدت الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة "ذبحتونا" على أن ما ذكرته أعلاه هو غيض من فيض. حيث ستصدر الحملة يوم غد الأحد الموافق 18 كانون ثاني 2020، تقريرًا تفصيليًا حول النتائج الكارثية لصندوق دعم الطالب وقراءة الحملة لأسبابها والآليات المقترحة للخروج بحلول تنصف الطلبة جميعًأ.

 
 
Developed By : VERTEX Technologies