آخر المستجدات
أمر الدفاع رقم (6).. مبرر التوحش الطبقي! بانتظار العام الدراسي.. هل تكرر المدارس الخاصة استغلالها للمعلمين وأولياء الأمور؟ نقل د.أحمد عويدي العبادي إلى المستشفى إثر وعكة صحية شركات الكهرباء.. جناة ما قبل وما بعد الكورونا!! التربية تعلن اجراءات ومواعيد امتحانات التعليم الاضافي - تفاصيل لليوم الثاني على التوالي.. لا اصابات جديدة بفيروس كورونا وتسجيل (5) حالات شفاء الصحة العالمية تراجع "استجابتها لكورونا".. وتصدر تحذيرا الاتحاد الأوروبي يدرس الرد في حال نفذت إسرائيل الضم التعليم العالي توضح بخصوص طلبة الطب الأردنيين في الجزائر عربيات لـ الاردن24: لن يُسمح للقادمين من أجل السياحة العلاجية بادخال مركباتهم إلى الأردن قلق في الفحيص بعد لجوء لافارج إلى الإعسار: التفاف على تفاهمات البلدية والشركة حول مستقبل الأراضي العمل: مصنع الزمالية مغلق ولن يعود للعمل إلا بعد ظهور نتائج التحقق العجارمة ينفي حديثه عن اتخاذ قرار ببدء العام الدراسي في 10 آب.. ويوضح المراكز الصحية في إربد.. تدني جودة الخدمة يضرّ بالمنتفعين عائلات سائقي خطوط خارجية يعيشون أوضاعا اقتصادية كارثية.. ومطالبات بحلّ مشكلتهم الضمان تسمح للعاملين في قطاع التعليم الخاص الاستفادة من برنامج مساند (2) أردنيون في الخليج يناشدون بتسهيل اجراءات عودتهم بعد انتهاء عقودهم المعونة الوطنية بانتظار قرار الحكومة حول دعم الخبز التربية لـ الاردن24: ضبطنا 58 مخالفة في التوجيهي.. والعقوبات مختلفة الدمج الذي نريد.. قطاع النقل أنموذجا

طلاب وعدوا مسناً الاحتفال بميلاده وهذا ما حدث بعد عام

الاردن 24 -  
وعد عدد من طلاب كلية الشريعة، المشاركون في مبادرة "أحباء الشريعة"، التي أطلقها عدد من طلاب تخصص الشريعة في الجامعة الأردنية، مسناً في إحدى دور المسنين قبل حوالي عام، بالاحتفال بيوم ميلاده.

ونشرت صفحة المبادرة "أحباء الشريعة" عبر حسابها على موقع فيسبوك، بقية القصة، حيث عاد الطلاب للتواصل مع دار المسنين من أجل الترتيب لحفل بيوم ميلاد الرجل المسن.

وكتب العاملون على الحملة: "قبل سنة زرنا دار المسنين ضمن مبادرات أحباء الشريعة، صادفنا أحد المسنين وحكالنا قصته، هو أسلم وهو شب المهم ما عنده حدا غير ربنا وهو ختيار تجاوز حاجز ٨٠ سنة، طلب نعمله شيء مميز بيوم ميلاده (تاريخ اليوم) يعني بعد سنة كاملة حتى نحققله مطلبه!! ونقدر نوفي بالوعد، واليوم الحمد لله وفينا بالوعد وما نسينا القصص والطيبة يلي استمديناها من هالأشخاص، كان فخر لنا بأكبر حفل ممكن ينعمل لشخص بلغ عدد الحضور تقريبًا ٢٠٠ من بين طلاب ومسنين، ما بنعرف اسمه ولا بعرف اسمنا كان بكفي نشوف سعادتهم بهاليوم العظيم ونحققله وعده من سنه ف اكتفينا بصورته على قوالب الكيك يلي أخذها معه عضو اتحاد كلية الشريعة عبدالعزيز درويش قبل سنة وطبعًا برفقة الأم الرائعة د. جميلة الرفاعي".

 
Developed By : VERTEX Technologies