آخر المستجدات
مجلس التعليم العالي يبحث موضوع الامتحانات واحتساب العلامات غدا وزير الصحة يذكّر بمقولة عمرو بن العاص: إن هذا المرض كالنار وأنتم وقودها.. فتفرقوا بوريس جونسون في العناية المركزة بعد تدهور حالته بسبب كورونا.. والاسترليني يهبط مقابل الدولار القبض على 20 شخصا شاركوا بمشاجرة توفي خلالها خمسيني الحقد الطبقي وبرجوازية التعليم المتوحشة العضايلة: قد نضطر لاعلان حظر تجول شامل لأكثر من يوم قريبا.. ودرسنا امكانية عودة الاردنيين في الخارج سعد جابر: وفاة سادسة بفيروس كورونا.. و(4) اصابات جديدة في الاردن.. وشفاء 16 حالة وزارة التربية: لا إلغاء للفصل الدراسي الثاني توق يلغي قرار الاردنية بالموافقة على مطلب (ناجح / راسب) لمواد الفصل الحالي الاردن24 تنشر آلية منح التصاريح للمزارعين.. وأرقام هواتف الشكاوى الملك يشدد على أهمية الاستعداد لاستقبال شهر رمضان وتوفير احتياجات المواطنين د. بني هاني يكتب: أما آن للعقل المشنوق أن يترجل (3) - الخطة الاقتصادية الأوقاف للأردن 24 : لم نتبلغ بأي قرار رسمي حول إلغاء الحج هذا العام النائب البدور يدعو إلى اقتصار امتحانات التوجيهي على ما تعلمه الطلبة قبل بدء الحظر محافظ إربد: إجراءات التعقيم مستمرة ونجحنا في حصر بؤر الوباء ضبط معملين يصنعان معقمات مقلدة في عمان والرصيفة ومشغل كمامات مقلدة - صور الوطنية للأوبئة تبدأ حملة فحوصات عشوائية في الجنوب أصحاب المطاعم يطالبون باعادة فتح محالهم ضمن شروط السلامة العامة الوطنية للاوبئة: نتيجة الفحص السلبية لا تعني بالضرورة عدم الاصابة بالكورونا توضيح هام لنائب نقيب المعلمين
عـاجـل :

غاز العدو احتلال: الأردن وقّع اتفاقيّة تدعم الاستيطان مباشرة رغم الاستنكار الرسمي!

الاردن 24 -  
أكد الخبير في القانون الدولي، عمر الخطايبة، إن أيّة اتفاقيّة دوليّة ينبغي أن تكون بين دولتين، في حين أن اتفاقيّة استيراد الغاز من الكيان الصهيوني عقدت مع احتلال ليس له حقّ التصرّف في هذا الغاز المسروق.


جاء هذا خلال مؤتمر صحفي لحملة "غاز العدو احتلال" ظهر الإثنين، حيث شدّد الخطايبة على أن هذه الاتفاقيّة تهدّد السلم الدولي وكذلك السلم الإجتماعي، حيث أنّها قائمة على نهب ثروات دولة محتلّة، وبيع مادّة مسروقة للشعب الأردني، ما يخالف البند السابع من ميثاق الأمم المتّحدة حول السلم الدولي وحقّ الشعوب في تقرير مصيرها.


ودعا إلى الضغط على الحكومة الأردنيّة، ووزارة الخارجيّة، للجوء إلى الرأي الاستشاري لمحكمة دوليّة، كمحكمة العدل الدوليّة، كيّ يخرج الأردن من التزاماته المتعلّقة بهذه الاتفاقيّة، كما طالب أيضا باللجوء إلى القضاء الأردني، استنادا إلى المادّة السادسة من الدستور، والمتعلقة بالسلم الإجتماعي.


وأشار إلى أنّه بموجب هذه الاتفاقيّة، فإن مليارات الدنانير ستذهب للمحتل وللشركات التي تدعم الاستيطان، في مخالفة واضحة للقانون الدولي، الذي يسمو على القوانين المحليّة، والاتفاقيّات التجاريّة، منوها في ذات السياق بأن كلّ شخص في الأردن يتأثر بارتفاع فاتورة الغاز والمحروقات، ما يهدّد السلم الأهلي.


ومن جانبه قال منسّق الحملة، د. هشام البستاني، إن الحملة لا تعترف إطلاقا بالمشروع الاستعماري الإستيطاني على كلّ فلسطين، لكن إحدى الشركات الـ 112 المدرجة على قائمة الأمم المتّحدة، تخرق القانون الدولي عبر دعمها للاستيطان، وهي مجموعة "ديليك" التي تبلغ أكبر حصّة من حقل ليڤياثان الذي يستخرج منه العدو الصهيوني الغاز المسروق، لبيعه للأردن.


ولفت البستاني إلى أن مجموعة "ديليك" تملك حصّة الأسد من هذا الحقل، وهي أكبر من حصّة "نوبل إينيرجي"، حيث تبلغ ما نسبته 45%، ما يعني أن كلّ ما صدر عن أصحاب القرار ووزارة الخارجيّة حول استنكار الإستيطان غير المشروع، لا قيمة له في ظلّ ذهاب عشرة مليارات دولار لشركة تدعم الاستيطان مباشرة.


وأضاف: هذا التضليل في ظلّ صفقة القرن وترتيباتها خطير جدا، مشدّدا على استنكار الحملة لهذا الموقف الرسمي التضليلي، ومتسائلا: كيف يستقيم كلام رئيس الوزراء ووزير الخارجيّة عن الاستيطان، في حين أن 45% من المليارات العشرة التي يدفعها الأردن بموجب اتفاقيّة الغاز تذهب لدعم الإستيطان بشكل مباشر؟!


وختم البستاني بقوله إن هذا الموضوع الذي كشفته الأمم المتّحدة يتيح لأصحاب القرار الخروج من اتفاقيّة الغاز دون أيّة تبعات، حيث يمكن استخدام مسألة دعم الاستيطان للانسحاب من هذه الاتفاقيّة دون أيّة غرامات أو شروط جزائيّة، وذلك بحجّة وازنة على المستوى الدولي.



هذا وحاولت الأردن 24 التواصل مع وزارة الخارجيّة لتوضيح هذا التضارب بين تصريحاتها الرسميّة، وما يشهده الواقع من دعم مباشر للاستيطان، إلاّ أن أحدا لم يردّ على المكالمات الواردة، رغم إرسال سؤال مباشر مكتوب بهذا الصدد.

 
 
Developed By : VERTEX Technologies