آخر المستجدات
خبراء : قرار الاحالات على التقاعد غير مدروس ولماذا تم استثناء الفئة العليا الارصاد : انحسار موجة الحر غدا الغاء التقاعد المبكر ابرز تعديلات قانون الضمان الاجتماعي مشعل: صفقة القرن رشوة للمنطقة بأموال العرب ولن تمر إعلان جدول تكميلية التوجيهي بـ2 تموز منع الزميل تيسير النجار من السفر اسماعيل هنية: مؤتمر البحرين سياسي ويستهدف تصفية القضية الفلسطينية.. ولم نفوض أحدا سياسيون لـ الاردن24: مؤتمر البحرين حفلة تنكرية لتسويق الوهم وصفقة القرن.. ومولد صاحبه غايب اعتصام على الرابع احتجاجا على مؤتمر البحرين: سمع اللي بالبحرين.. دم الشهداء علينا دين اعتصام امام العمل الاسلامي رفضا لمؤتمر البحرين.. والعكايلة: 24 نائبا وقعوا على مذكرتنا النجار والبوريني في اغنية تجتاح مواقع التواصل: يسقط مؤتمر البحرين - فيديو الاخوان المسلمين: مؤتمر البحرين مقدمة لتصفية القضية الفلسطينية برؤية صهيونية.. ومخرجاته لا تمثل الشعوب اضراب عام يشلّ مخيّم البقعة لساعتين احتجاجا على مؤتمر البحرين - صور الرئاسة الفلسطينية: ورشة البحرين ولدت ميتة ولا سلام دون قرارات مجلس الأمن ارادة ملكية بدعوة مجلس الأمة للاجتماع في دورة استثنائية في 21 تموز المقبل - تفاصيل مصدر لـ الاردن24: عدد من سيجري احالتهم على التقاعد قد يصل الى 10 آلاف موظف وموظفة - تفاصيل دعوة مرشحين للتعيين في الامانة للامتحان التنافسي الثلاثاء - اسماء الشوبكي: اسعار المحروقات انخفضت عالميا.. والضريبة المقطوعة ستحرم المواطن من الاستفادة سلامة حماد يجري تشكيلات ادارية في وزارة الداخلية - اسماء الاصلاح النيابية تتبنى مذكرة لطرح الثقة بحكومة الرزاز بعد مشاركتها في البحرين
عـاجـل :

غزّة التي تفتتح رمضان بالشهداء

كامل النصيرات

كالعادة؛ الفلسطينيُّ هو أوّل الدم وآخر الدم؛ وغزة التي ترونها الآن وبضاعة دمائها معروضةٌ على شاشاتكم؛ كلّ شاشاتكم ؛ اشتراها الله كاملةً وهي معروضة عليك لتنخز قسماً منكم ولتقول لقسم آخر : يا لنخوتكم التي تسكن الطين، وترسم على أنفاس من تبقّى منكم لوحةً لضمير كان يسكنكم لكنه أصيب بالبلادة فسافر إلى جهة مجهولة وجاري البحث عنه..!
ها هو رمضان يداهم الأغنياء كما يداهم الفقراء؛ لكنّ مداهمة عن مداهمة تختلف عند العارفين بتفاصيل الأمور..كما تختلف عند طبقة من بعض الذين يعلّقون نياشين من فضة وذهب ولكنها في معارك بعينها تتحول إلى نياشين من ورق تصلح للتصوير واخذ السلفي..!
غزة التي ترونها الآن..فلسطينية الحُسن وفلسطينية النوايا وفلسطينية المقاومة؛ تفتتح رمضان بالشهداء؛ تقدّم لكم وجبتها الأثيرة من الصمود والمقاومة لكلّ الجوعى لبعض كرامةٍ ويسعون لإعادة الضمير إلى أرض الوطن سالماً غانماً..!
غزّة التي تقاتل؛ هي ذات غزة التي تحاصر بأمر الأعداء؛ وهي ذات غزة التي تطعن ( الصفقة) و (القرن) معاً وتؤسّس مع الرافضين معركتها الكبرى ضمن حرب التحرير..
كل عام وأمهات الشهداء بخير ..كل عام وضميركم معلوم غير مجهول..