آخر المستجدات
سائقو التربية يواصلون اضرابهم: اجراءات لذرّ الرماد في العيون - صور شاهد- صلوات علنية للمستوطنين داخل الأقصى واعتداء على المرابطين فرح ينتقد تعاطي الخارجية مع ملف الأسرى الأردنيين في سجون الاحتلال العبادي لـ الاردن24: تصريحات الرزاز تعاكس الواقع.. ونسمع جعجعة ولا نرى طحنا الأردن سيتسلم أراضي الباقورة والغمر في العاشر من الشهر القادم آلاف المستوطنين يقتحمون حائط البراق بالقدس المحتلة الاحتجاجات تجتاح لبنان.. ودعوات للتظاهر الأحد المواصفات والمقاييس: قاعدة فنية إلزامية التطبيق خاصة بسلامة "بطاريات الهايبرد" قريبا جعجع يعلن استقالة وزرائه من الحكومة اللبنانية عاصفة الكترونية دعما للأسرى الأردنيين في سجون الاحتلال الأحد لبنان: الداخلية تنفي استقالة الوزيرة ريا الحسن.. ولا اجتماع للحكومة الأحد.. والمتظاهرون يتدفقون إلى الشوارع عبد خرابشة لـ الاردن24: تقرير ديوان المحاسبة القادم يكشف انضباط الجهات التنفيذية الاحتلال يقدم "ماء وملح" للأردنية هبة اللبدي.. ومحاميها سيطعن بتمديد اعتقالها وزير المالية اللبناني: التراجع عن فرض أي ضريبة وإلغاء جميع المشاريع المقدمة في هذا الشأن "الاطباء" تطلب لقاء عاجل مع الرزاز.. واتفاق على الزام شركات التأمين بلائحة الاجور الطبية الضمان لـ الاردن24: بدء استقبال طلبات التعطل عن العمل لغايات التعليم والعلاج قبل نهاية الشهر حملة ارجاع مناهج الصفين الأول والرابع تواصل نشاطها.. وتدعو الأهالي للاستمرار بتسليم المناهج بعد "الجلدة الأخيرة" اللبنانيون يصرخون: إرحلوا! الأطباء لـ الاردن24: قرار الحكومة سيتسبب بتعويم كشفيات وأجور الأطباء.. وشركات التأمين ستتحكم بالسوق ممدوح العبادي ل الاردن 24 : سارحة والرب راعيها

"جنّ" يضرّب الأردنيين ببذاءته

فايز الفايز


أفضل ما يوحي لك الحديث عن العدوان الثلاثي على القيمّ الإسلامية والعربية والوطنية المتمثل بإنتاج المسلسل الهابط المعروض على شبكة "نيتفليكس"،هو أنه بالفعل ركبنا جنُ ما في هذا البلد، فكل تصرفاتنا الرسمية ووضعنا الإجتماعي ولغتنا السياسية "ضربها جنّي"، حتى بتنا نحتاج الى رقية شرعية لإعادتنا الى جادة الصواب، وآخر الأدلة على ذلك خماسية "جن" المصورة في الأردن وبأدوار قام بها شباب أردنيون من الجنسين وإخراج جزئي لأردني وتحت عين وبصر كثير من الأردنيين ودعم من مؤسسات أردنية، ثم وافق الجميع على إخراج أسوأ ما يخفيه أي مجتمع عبر منصة عالمية، بفجاجة وبذاءة لا يستطيع الشباب الأردني التحدث فيها إلا سراً.

لست ناقدا، ولكن الفكرة عندي أكبر وأشمل من مجرد مسلسل يروي قصة خيالية، ثم يترك المساحة مفتوحة لتقديم الكبت الجنسي والإنحدار الأخلاقي اللفظي الموجود فعليا في بيئات من المجتمع، فقد كان إنتاج مثل هذا العمل وعبر تلك المنصة سقطة مريعة لجميع الأطراف، وكان من الذكاء لو تم الترويج للأردن وللمنطقة العربية وثقافتها وانفتاحها وعالميتها بقصة مختلفة تبرز أجمل ما في الثقافة العربية والنمطية الأردنية، وتقدم محتوى راق لا يشوبه مثل تلك البذاءات التي أهانت مجتمع طلاب المدارس والمراهقين الذين يتصرفون كثيرا بكل عفوية بينهم.

ومن باب التذكير للحكومة والمطلقات من حكوماتنا، من إهمالها للدراما العربية والأردنية العظيمة والتي يقودها اليوم عربيا المركز العربي للإنتاج، وآخرون، فإن شركة "نيتفلكس" التي تأسست عام1997 بلغت أرباحها العام الماضي 16 مليار دولار، وتقدم منتجها الى نصف دول العالم، ولكن لم يسخرّ الله لنا أي مصباح لجنيّ ما ليأخذ بصناعتنا التلفزيونية أو السينمائية ليقدمها للعالم بطريقة محترمة، بعدما كانت عمان مركز صناعة الإنتاج التلفزيوني، فتحولت الى مركز أفلام شعبية محروقة.

لقد ضرب "جنّ" المجتمع الأردني من الطرّة الى الدرّة بصفعة مهينة، ويجب أن يُحاسب كل فرد مهما كان دوره في تسهيل هكذا اعمال تسيء لأبنائنا ومدارسنا وثقافتنا، ولا يتوقف الأمر عند هذا العمل، فهناك المزيد سيأتي بعد هذا، رغم أن هناك قوانين في كثير من الدول المتمدنة والمتحضرة والمنفتحة أكثر منا بمنع أي أعمال تصويرية فيها مشاهد إغواء وإغراء جنسي لمن هم أقل من الثامنة عشرة من العمر.

يقول العديد من الناس أن ما احتواه المسلسل هو موجود في طبقة من المجتمع، نعم صحيح، ولكن هذا لا يعني أن تفرض مثل هذه الطبقة المنحلة ثقافة "المساكنة والمصاحبة والبيجاما بارتي" أو حفلات الكوكتيل الجماعي، على مجتمعنا المحافظ بكل أطيافه ومستوياته.

تمنينا لو أن "البدوي" في فيلم "ذيب" كان على منصة نيتفلكس، لحصدنا قليلا من تاريخ الارث العثماني في مسلسل "قيامة أرطغرل" التي حصدت ثلاث مليار مشاهدة على ذات المنصة ومحطة التلفزة بذكاء منتج تركي يحب تاريخ بلده لا ثقافة أعدائه.


‏Roya430@hotmail.com