آخر المستجدات
الخارجية لـ الاردن24: رحلات جديدة لاعادة الأردنيين من الامارات والسعودية الفلاحات يقدم مقترحات لتفادي تكرار حادث التسمم صرف دعم الخبز للمتقاعدين على رواتب الشهر الحالي.. والاستعلام عن الطلبات الخميس لجان الانتخاب تؤدي القسم القانوني وتباشر مهامها أردنيون تقطعت بهم السبل في الامارات يواجهون خطر السجن.. ويطالبون الحكومة بسرعة اجلائهم عودة ساعات حظر التجول إلى ما كانت عليه قبل العيد.. واغلاق المحلات الساعة 12 المستقلة للانتخاب لـ الاردن24: ننتظر جداول الناخبين خلال ساعات.. ونقل الدوائر اختصاص الأحوال المياه لـ الاردن24: تأخر التمويل تسبب بتأخر تنفيذ مشروع الناقل الوطني المحارمه يستهجن نفي وزير الزراعة لعدم تعليق استيراد الدواجن من أوكرانيا حكومة الرزاز.. مراكمة الفشل تستوجب الرحيل الحسبان يكتب: الجامعة والرداء الجامعي حينما كانا ذراعين للتحديث والعصرنة في الأردن القدومي لـ الاردن24: ننتظر اجابة الرزاز حول امكانية اجراء انتخابات النقابات النعيمي لـ الاردن24: أنهينا تصحيح التوجيهي.. ولا موعد نهائي لاعلان النتائج إلا بعد التحقق منه مزارعون يسألون عن مصير نحو (13) مليون دينار مستحقة للزراعة على الأمانة كارثة محتملة على شارع ال 100 سائق شحن يختبئ داخل إطار للهروب من الحجر الصحي كل عام والمعلم بألف خير حظر النشر لم يمنع وسائل اعلام عربية وعالمية من تغطية اعتصام المعلمين الصحة: تحويل المتسببين بحادثة التسمم الغذائي بعين الباشا إلى المدعي العام التربية لـ الاردن24: الدورة التكميلية للتوجيهي قبل نهاية العام.. واعلان موعدها بعد النتائج

قصبة الكرك.. منع دخول الحافلات!!

فارس الحباشنة

مشاهد الاحتجاج التي شهدتها مدينة الكرك لا يمكن تجاوزها. مواطنون متضررون من قرار حكومي بإلغاء منع دخول الحافلات الى مركز المدينة.

من يزور الكرك القصبة يلتقط صورا قاسية لما لحق بمركزها التاريخي الذي ظل قلبها النابض الحياة والحيوية ومكانا مفتوحا، واسواقها التجارية والمحال التجارية من ضرر فادح. المكان مقفر وخاو، والاشباح تسكنه وتطارد منه الوانسة والحياة.

ولا اعرف، لماذا يصرون على اتخاذ قرارات تستفز الناس، وتخرج غضبهم، وتضر بمصالحهم، وتضرب امنهم الاقتصادي والاجتماعي والمعيشي.

الكرك تاريخيا مركزها القصبة، روحها وشريان حياتها الاقتصادية والاجتماعية. ولكن يبدو أن هناك من يتخذ قرارات ستدفع الى تغيير في هوية المدينة.

طبعا، من يدافعون ويسوقون تبريرات عن قرار تفريغ المدينة ونقل المؤسسات الحكومية و الخدماتية والبنوك الى خارجها باعتباره خطة نحو تنشطيها سياحيا، وذلك ضمن مشاريع تطوير اوساط المدن الاردنية ومراكزها، والذي فشل فشلا ذريعا، ولم يجن الى المجتمعات المحلية غير شوارع بلا ارصفة، وشوارع تحولت الى مستنقعات لمياه الصرف الصحي والامطار.

بين فترة واخرى تعود الاحتجاجات وتصطدم الحكومة برفض شعبي وقطاعي من قبل تجار متضررين. ولكن يبدو ان هناك من يحترف استفزاز الناس، ويدب وسط عيش الناس اليومي الهادئ والسلمي.

متى نصل في بلادنا الى قرارات مسؤولة؟ الكرك من اكثر مدن الاردن احتضانا للبطالة والفقر، وتعاني من تنمويًا. وكثير مما يتحدثون عنه من مشاريع تنموية في المدينة فرصها التنموية في الشركات الكبرى التي نسمع عن وجودها في حدود جغرافيا المدينة مخطوفة لغير ابنائها.

قصبة المدينة بدل ان توجه لها خطط للنهوض بها تجاريا واقتصاديا. فاكثر من نصف قاطني القصبة هجروها، ورحلوا الى مناطق اخرى. ومع الوقت فان معالم القصبة الهادئة قد اختفت واختلفت، ودب الموت واليباب في ارجائها.

واخر نشاط ونبض أن يبقى روح المدينة حيا ومتدفقا هو الباصات، وحافلات الركاب القادمة من قرى الكرك من جنوبها الى شمالها والاغوار والقطرانة. فلماذا يجري قطع طريقها نحو مركز المدينة؟

من الضروري وضع حد للعبث بمصالح وعيش الناس. ولابد من وضع سياسة جامعة وجادة تعالج كامل الازمات بما يراعي مصالح الجميع. وما يتكرر وقوعه من احتجاجات لابد ان يواجه بالوعي والمسؤولية العامة.

 
Developed By : VERTEX Technologies