آخر المستجدات
خبراء : قرار الاحالات على التقاعد غير مدروس ولماذا تم استثناء الفئة العليا الارصاد : انحسار موجة الحر غدا الغاء التقاعد المبكر ابرز تعديلات قانون الضمان الاجتماعي مشعل: صفقة القرن رشوة للمنطقة بأموال العرب ولن تمر إعلان جدول تكميلية التوجيهي بـ2 تموز منع الزميل تيسير النجار من السفر اسماعيل هنية: مؤتمر البحرين سياسي ويستهدف تصفية القضية الفلسطينية.. ولم نفوض أحدا سياسيون لـ الاردن24: مؤتمر البحرين حفلة تنكرية لتسويق الوهم وصفقة القرن.. ومولد صاحبه غايب اعتصام على الرابع احتجاجا على مؤتمر البحرين: سمع اللي بالبحرين.. دم الشهداء علينا دين اعتصام امام العمل الاسلامي رفضا لمؤتمر البحرين.. والعكايلة: 24 نائبا وقعوا على مذكرتنا النجار والبوريني في اغنية تجتاح مواقع التواصل: يسقط مؤتمر البحرين - فيديو الاخوان المسلمين: مؤتمر البحرين مقدمة لتصفية القضية الفلسطينية برؤية صهيونية.. ومخرجاته لا تمثل الشعوب اضراب عام يشلّ مخيّم البقعة لساعتين احتجاجا على مؤتمر البحرين - صور الرئاسة الفلسطينية: ورشة البحرين ولدت ميتة ولا سلام دون قرارات مجلس الأمن ارادة ملكية بدعوة مجلس الأمة للاجتماع في دورة استثنائية في 21 تموز المقبل - تفاصيل مصدر لـ الاردن24: عدد من سيجري احالتهم على التقاعد قد يصل الى 10 آلاف موظف وموظفة - تفاصيل دعوة مرشحين للتعيين في الامانة للامتحان التنافسي الثلاثاء - اسماء الشوبكي: اسعار المحروقات انخفضت عالميا.. والضريبة المقطوعة ستحرم المواطن من الاستفادة سلامة حماد يجري تشكيلات ادارية في وزارة الداخلية - اسماء الاصلاح النيابية تتبنى مذكرة لطرح الثقة بحكومة الرزاز بعد مشاركتها في البحرين
عـاجـل :

ليلة القبض على الحرة هند الفايز.. ليلة تعطل السيستم وتبدد آمال سيادة القانون وحقوق الانسان!

الاردن 24 -  
كتب المحرر السياسي - تصفيق حار وتصفير لوزير الداخلية سلامه حماد ، لقد فعلها حماد ،واستطاع ان يتخذ القرار الصعب بكل جرأة وبسالة ، برافو حماد برافو ! هل هذا ما كان يتوقعه حماد وحكومة النكته عفوا النهضة من ردود فعل ؟ هل كانوا يعتقدون ان الناس سترتعد خوفا، وان القرار سيمر كما مر غيره من القرارات والاجراءات التي اتخذت ضد الناشطين والحراكيين المطالبين بالحرية والاصلاح ؟! هل هذا فعلا ما حدث ؟! هل تضمر الدولة فكرة ان الشعب الاردني قد تم تدجينه ، وما عاد قادرا على مواجهة التغول والتجبر والتنمر ؟!

اظنهم - والحالة هذه - قد احتفلوا امس بوجود الحرة هند الفايز في زنازنهم ، في تلك السجون الذي يبدو انها ستلتهم - بوحشية سجان كاره وحاقد- كل احرار الاردن في قادمات الايام ، اظنهم قرعوا كؤوس القمر الدين والتمر هندي على موائد الافطار في بيوتهم وبين افراد اسرهم ،في الوقت الذي تزج به الحرة هند الفايز وزوجها في الزنازين لمطالبة مالية ، استعدوا لدفعها ولكن لعنة الله على السيستم الذي كان معطلا في ذلك الوقت تحديدا ....

في الامس ، سقطت الاقنعة ، وتكَّشفت الوجوه على حقيقتها ،تعطل السيستم الذي طالما كان عاملا وفاعلا ،وتعطلت معه سيادة القانون جهارا نهارا دون خجل او وجل او احترام ،في الامس فرضت السلطة (العصبة الحاكمة) ارادتها ،مزاجيتها ، اهواءها ، دون مراعاة القانون و عدالة الاجراءات وحقوق الاردنيين وحريتهم ، في الامس شهدنا اكبر خيبة امل تعرض لها المراهنون على المؤسسية وسيادة القانون والاصلاح والتغيير . في الامس تصدع اطار الصورة واهتزت ركائزها ، وما عاد الكلام الكثير عن القانون وسيادته يعني شيئآ ..

ما الذي كنتم تفكرون به ؟ لقد انتصرت الحرة هند ، ولا عزاء لمراهقي السياسة بعد مرور ٩٠ عاما من عمر دولتنا الفتية ..