آخر المستجدات
وقفة احتجاجية في البقعة للمطالبة بالافراج عن المعتقلين - صور عبد الله حمدوك: هدفنا هو كيف سيحكم السودان وليس من سيحكم السودان اقتصاديون لـ الاردن24: قرار حكومة الرزاز دليل جهل بأسس التجارة الالكترونية.. وتجسيد للعبة القط والفأر الخدمة المدنية يستعد لاجراء المقابلات الشخصية المركزية لتعبئة شواغر 2019 قانونية النواب تبقي على التقاعد المبكر للمهن الخطرة.. وتجري عدة تعديلات - تفاصيل اقتصاديون يشككون في صحة أرقام الفقر المسربة: 400 دينار لا تكفي الاسرة.. والبطالة ارتفعت البستنجي لـ الاردن24: 70% نسبة انخفاض ايرادات الخزينة من المنطقة الحرة المعاني لـ الاردن24: هناك اسس محددة لتعبئة شواغر مديري التربية ورؤساء الاقسام الاردن24 تنشر تفاصيل التشكيلات الادارية في الامانة.. واسماء المحالين على التقاعد الاردن24 تنشر اسماء محالين على التقاعد في امانة عمان الطفيلة: أهالي عفرا يشكون انتشار أفواج سياح يهود بالمنطقة الفلاحات لـ الاردن24: الحكومة تتخبط في الملف الاقتصادي.. والنتيجة تراجع الايرادات التربية لـ الاردن24: اعلان موعد نتائج تكميلية التوجيهي الأسبوع المقبل ارشيدات يهاجم اجراءات الحكومة والنواب: استدعاء السفير والخطب الرنانة لا تكفي مسؤول إسرائيلي: ترامب سيعلن عن "صفقة القرن" خلال أسابيع أكثر من ألف مرشح للتعيين في وزارة التربية والتعليم - اسماء أوامر تغييرية على عطاءات جسور البحر الميت بـ 4 مليون دينار تثير موجة أسئلة.. والاشغال ترد - وثائق سعيدات يرجح خفض اسعار المحروقات بنسبة 3% على الاقل.. ويؤكد: كلها انخفضت عالميا ايهاب سلامة يكتب: ضد الدولة! موانئ العقبة تفرض رسوما جديدة.. وأبو حسان لـ الاردن24: الحكومة اذن من طين وأخرى من عجين!
عـاجـل :

ميركل: أنا بصحة جيدة وأواصل عملي كمستشارة حتى نهاية ولايتي

الاردن 24 -  
في الموعد المحدد تماماً للمؤتمر الصحفي الصيفي جلست المستشارة الألمانية انغيلا ميركل على مقعدها في مواجهة الصحفيين المحليين والعالميين وأعضاء المركز الصحفي الاتحادي التابع للحكومة الاتحادية الذين لم يبخلوا عليها بالأسئلة اليوم الجمعة (19 تموز/يوليو 2019). ميركل كانت في مزاج جيد وتناولت كل سؤال بجدية وقدمت إجاباتها بكل هدوء.

عن ملف خلفها في قيادة الحزب، الحزب الديمقراطي المسيحي، أنغريت كرامب-كارنباور، أعربت ميركل عن اعتقادها بأن كرامب ـ كارنباور لديها فرص جيدة للترشح لمنصب المستشارية خلفاً لها. وقالت ميركل إنه بالرغم من عدم ممارستها لأي تأثير على خليفتها في الحزب، "فإن أنغريت كرامب-كارنباور رئيسة للحزب، وبالتالي فإنها في مركز مهم وحساس بالطبع. لا جدال في ذلك".

ورداً على سؤال حول ما إذا كان المنصب الجديد لكرامب-كارنباور كوزيرة للدفاع قد يمنحها أفضلية في الترشح للمستشارية، قالت ميركل إن وزارة الدفاع "إحدى الوزارات المهمة والصعبة في الحكومة الاتحادية"، مؤكدة في الوقت نفسه أن القرار بشأن الترشح للمستشارية يخص الحزب المسيحي الديمقراطي بالاشتراك مع الحزب المسيحي الاجتماعي (البافاري).

وعن صحتها إثر نوبات الارتجاف التي انتابتها خلال الأسابيع الأخيرة، قالت ميركل إنها تتفهم الأسئلة المتكررة عن حالتها الصحية، مؤكدة مجدداً أنها تستطيع القيام بمهام وظيفتها كمستشارة رغم نوبات الارتجاف التي تصيبها. وقالت ميركل إنها بحالة جيدة، وأضافت: "كإنسانة فأنا أهتم للغاية على المستوى الشخصي بصحتي". وذكرت ميركل أنها ستخرج من الحياة السياسية بحلول عام 2021، وأضافت: "لكن آمل بعد ذلك أن تكون هناك حياة أخرى، وأن أوصلها بصحة".

وفي شأن الأزمة بين إيران والولايات المتحدة حول الاتفاق النووي المبرم بين طهران والدول الغربية بالإضافة إلى روسيا والصين، أعربت المستشارة الألمانية ميركل عن قلقها إزاء التوترات المتزايدة بين الولايات المتحدة وإيران. وطالبت ميركل اليوم الجمعة البحث عن حلول دبلوماسية، معيدة للأذهان أن الولايات المتحدة هي التي انسحبت من الاتفاق النووي الدولي مع إيران، بينما لم يفعل الاتحاد الأوروبي والصين وروسيا ذلك. وقالت ميركل: "وعندما ينسحب طرف، ينشأ بالطبع موقف جديد. لكن: أرى أنه من السديد أن تفي إيران بالتزامها تجاه الاتفاق، لأنه لم ينسحب منه كافة الأطراف".

وذكرت ميركل أنه حتى عقب خروج الولايات المتحدة من الاتفاق، يمكن وينبغي أن يكون لإيران مصلحة في الالتزام به، وذلك "بإرسال إشارة بحسن النية للمجتمع الدولي".

وتحدثت ميركل أيضاً عن ملف البريكست وقالت إن اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي سيظل سارياً حتى عقب تعيين رئيس وزراء جديد لبريطانيا، موضحة في المقابل أن معضلة الحدود بين جمهورية إيرلندا وإيرلندا الشمالية المعروفة باسم "شبكة الأمان"، يمكن "تجاوزها".

ولأول مرة تطرقت ميركل في مؤتمرها الصحفي السنوي عن شأن داخلي لدولة حليفة مثل الولايات المتحدة واعتبرت أن تغريدات الرئيس الأميركي دونالد ترامب الأخيرة التي هاجم فيها أربع نائبات ديموقراطيات ينحدّرن من أقليات "تتعارض مع ما يجعل أميركا عظيمة"، وقدمت دعمها غير المشروط لهن. وقالت ميركل "أود أن أنأى بنفسي بحزم (عن هذه الهجمات) وأنا متضامنة مع النساء اللواتي تعرضن للهجمات".

ويتباين موقف ميركل مع سلوكها الاعتيادي إذ تتفادى التعليق على مسائل تمت إلى السياسة الداخلية لدول أخرى. غير أن مسألة العنصرية شديدة الحساسية في ألمانيا التي تحرص على الظهور كمثال لتقبل الآخرين على ضوء ماضيها النازي.-(DW)