آخر المستجدات
المملكة تحت تأثير الكتلة الهوائية الباردة اليوم مياه الأمطار تداهم أبناء حيّ الطفايلة المعتصمين أمام الديوان الملكي “المحاسبة” يكشف مخالفات مالية وفنية في مديريات “تربية” صداح الحباشنة يعلق على قرار مجلس النواب.. ويقول لـ الاردن24: غالبية المصوتين لا يخالفون التوجيهات معتقلون يبدأون اضرابا عن الطعام الاثنين.. ودعوة لاعتصام تضامني الخميس كلهم يعني كلهم.. المحاسبة أوردت تقاريرها فمتى موعد الحساب؟ الادارة المحلية توضح حول وليمة غداء بـ1650 دينار.. وبدل وجبات فطور وغداء الاردن24 تنشر اسماء نواب صوتوا لصالح رفع الحصانة عن النائبين غازي الهواملة وصداح الحباشنة ثلاث اعتصامات متزامنة أمام السجون احتجاجا على ظروف توقيف معتقلي الرأي - صور نتنياهو: حان وقت فرض السيادة الاسرائيلية على غور الأردن.. وأريد اعترافا أمريكيا بذلك متقاعدون يعتصمون أمام البرلمان احتجاجا على قيمة الزيادة: 10 دنانير لا تكفي سائقو التربية يرفضون فكّ اضرابهم.. ويعتصمون أمام النواب - صور العسعس يتلو خطاب الموازنة.. ويؤكد بدء مباحثات مع صندوق النقد للاتفاق على برنامج جديد - نص الخطاب مجلس النواب يرفض رفع الحصانة عن النائبين صداح الحباشنة وغازي الهواملة فيديو || النواب يسمح بملاحقة الوزيرين سامي هلسة وطاهر الشخشير - اسماء مصابون باختناق بحريق مدرسة بالرمثا يغادرون المستشفى طلبة "أبو ذر" يمتنعون عن الدراسة احتجاجا على توقيف زملائهم المحاسبة يكشف تفاصيل “شحنة ثوم فاسدة” العاملون في البلديات لن تشملهم زيادة الرواتب الجديدة سيارات نواب رئيس جامعة البلقاء حرقت بنزين بـ 24 ألف دينار (جدول)

ميركل: أنا بصحة جيدة وأواصل عملي كمستشارة حتى نهاية ولايتي

الاردن 24 -  
في الموعد المحدد تماماً للمؤتمر الصحفي الصيفي جلست المستشارة الألمانية انغيلا ميركل على مقعدها في مواجهة الصحفيين المحليين والعالميين وأعضاء المركز الصحفي الاتحادي التابع للحكومة الاتحادية الذين لم يبخلوا عليها بالأسئلة اليوم الجمعة (19 تموز/يوليو 2019). ميركل كانت في مزاج جيد وتناولت كل سؤال بجدية وقدمت إجاباتها بكل هدوء.

عن ملف خلفها في قيادة الحزب، الحزب الديمقراطي المسيحي، أنغريت كرامب-كارنباور، أعربت ميركل عن اعتقادها بأن كرامب ـ كارنباور لديها فرص جيدة للترشح لمنصب المستشارية خلفاً لها. وقالت ميركل إنه بالرغم من عدم ممارستها لأي تأثير على خليفتها في الحزب، "فإن أنغريت كرامب-كارنباور رئيسة للحزب، وبالتالي فإنها في مركز مهم وحساس بالطبع. لا جدال في ذلك".

ورداً على سؤال حول ما إذا كان المنصب الجديد لكرامب-كارنباور كوزيرة للدفاع قد يمنحها أفضلية في الترشح للمستشارية، قالت ميركل إن وزارة الدفاع "إحدى الوزارات المهمة والصعبة في الحكومة الاتحادية"، مؤكدة في الوقت نفسه أن القرار بشأن الترشح للمستشارية يخص الحزب المسيحي الديمقراطي بالاشتراك مع الحزب المسيحي الاجتماعي (البافاري).

وعن صحتها إثر نوبات الارتجاف التي انتابتها خلال الأسابيع الأخيرة، قالت ميركل إنها تتفهم الأسئلة المتكررة عن حالتها الصحية، مؤكدة مجدداً أنها تستطيع القيام بمهام وظيفتها كمستشارة رغم نوبات الارتجاف التي تصيبها. وقالت ميركل إنها بحالة جيدة، وأضافت: "كإنسانة فأنا أهتم للغاية على المستوى الشخصي بصحتي". وذكرت ميركل أنها ستخرج من الحياة السياسية بحلول عام 2021، وأضافت: "لكن آمل بعد ذلك أن تكون هناك حياة أخرى، وأن أوصلها بصحة".

وفي شأن الأزمة بين إيران والولايات المتحدة حول الاتفاق النووي المبرم بين طهران والدول الغربية بالإضافة إلى روسيا والصين، أعربت المستشارة الألمانية ميركل عن قلقها إزاء التوترات المتزايدة بين الولايات المتحدة وإيران. وطالبت ميركل اليوم الجمعة البحث عن حلول دبلوماسية، معيدة للأذهان أن الولايات المتحدة هي التي انسحبت من الاتفاق النووي الدولي مع إيران، بينما لم يفعل الاتحاد الأوروبي والصين وروسيا ذلك. وقالت ميركل: "وعندما ينسحب طرف، ينشأ بالطبع موقف جديد. لكن: أرى أنه من السديد أن تفي إيران بالتزامها تجاه الاتفاق، لأنه لم ينسحب منه كافة الأطراف".

وذكرت ميركل أنه حتى عقب خروج الولايات المتحدة من الاتفاق، يمكن وينبغي أن يكون لإيران مصلحة في الالتزام به، وذلك "بإرسال إشارة بحسن النية للمجتمع الدولي".

وتحدثت ميركل أيضاً عن ملف البريكست وقالت إن اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي سيظل سارياً حتى عقب تعيين رئيس وزراء جديد لبريطانيا، موضحة في المقابل أن معضلة الحدود بين جمهورية إيرلندا وإيرلندا الشمالية المعروفة باسم "شبكة الأمان"، يمكن "تجاوزها".

ولأول مرة تطرقت ميركل في مؤتمرها الصحفي السنوي عن شأن داخلي لدولة حليفة مثل الولايات المتحدة واعتبرت أن تغريدات الرئيس الأميركي دونالد ترامب الأخيرة التي هاجم فيها أربع نائبات ديموقراطيات ينحدّرن من أقليات "تتعارض مع ما يجعل أميركا عظيمة"، وقدمت دعمها غير المشروط لهن. وقالت ميركل "أود أن أنأى بنفسي بحزم (عن هذه الهجمات) وأنا متضامنة مع النساء اللواتي تعرضن للهجمات".

ويتباين موقف ميركل مع سلوكها الاعتيادي إذ تتفادى التعليق على مسائل تمت إلى السياسة الداخلية لدول أخرى. غير أن مسألة العنصرية شديدة الحساسية في ألمانيا التي تحرص على الظهور كمثال لتقبل الآخرين على ضوء ماضيها النازي.-(DW)