آخر المستجدات
الضمان: برامج الحماية لم تؤثر على وضع المؤسسة.. ومعظم البرامج اعتمدت على رصيد العامل نفسه لجنة استدامة العمل تراجع اجراءات فتح وتشغيل القطاعات والحركة بين المحافظات تسجيل ثلاث اصابات محلية بفيروس كورونا.. وستّ لقادمين من الخارج عاطف الطراونة: موقفنا في الاتحاد البرلماني العربي واضح برفض التطبيع لجنة الاوبئة تحدد عوامل عودة استقرار الوضع الوبائي بدء امتحانات الشامل السبت.. والزعبي: لن نسمح بدخول أي طالب دون كمامات وقفازات الخارجية: تأمين عودة 70 أردنيا من لبنان الرمحي: ارتداء الكمامة سيصبح جزءا من حياة الأردنيين مع اقتراب فصل الشتاء راصد: أكثر من نصف مليون ناخب على جداول الناخبين الأولية.. واقبال ضعيف على مراكز العرض العضايلة: قد نضطر لعزل وإغلاق أيّ محافظة أو مدينة تزداد فيها حالات الإصابة اعتباراً من الاثنين المستقلة للانتخاب : بدء عرض الجداول الأولية في كافة الدوائر الانتخابية منذ فجر التاريخ.. كانت وستبقى فلسطين الصفدي بعد الاتفاق الاماراتي الاسرائيلي: السلام لن يتحقق طالما استمرت اسرائيل في سياساتها الهواري: نحتاج لاستعادة ثقة المواطن.. والاعلان عن اصابتي الحسين للسرطان أثار هلعا غير مبرر باسل العكور يكتب: عن المراجعات الضرورية وكبح الاستدارات غير المبررة المناصير لـ الاردن24: صالات الأفراح تشهد اغلاقات واسعة.. والحكومة تساهم بتعميق الأزمة وزير التربية لـ الاردن24: دوام المدارس في موعده المقرر.. وبشكله الطبيعي الكلالدة يوضح حول شروط ترشح موظفي القطاع العام: الاستقالة أو التقاعد قبل 60 يوما النعيمي لـ الاردن24: نتائج التوجيهي لن تُعلن قبل العاشرة من صباح السبت عندما تحاول حكومة الرزاز امتطاء موجة الكورونا!

هل تفعلها الحكومة؟

نسيم عنيزات

في هذه الاوقات والظروف المعيشية والاقتصادية الصعبة التي لا تسر احدا ، ما احجوجنا الى مبادرة اجتماعية واقتصادية وحزمة حكومية تريح الناس خاصة ونحن على ابواب عيد الاضحى المبارك .

نعلم جيدا الاوضاع الاقتصادية والضائقة المالية التي تمر بها الدولة والتي عمقتها وفاقمت اثرها جائحة كورونا الا ان احوال الناس صعبة جدا ومساعدتهم اولوية علينا ان نتنبه لها ولا ننساها ايضا .

ان اي حزمة واقعية وحقيقية تحقق اثرا ملموسا ، ويشعر بها الشارع ستنعكس ايجابا على الحكومة وسيوفر عليها الكثير وتجني منها ما هو اكثر ايضا في المستقبل القريب ، لان حالة الاحتقان وضيق العيش وقلة الحيلة هي السمة الابرز التي يمر بها مجتمعنا ، واصبح من اهم اولوياته تحسين اوضاعه المعيشية و المالية التي تتقدم على كثير من المطالب والقضايا الاخرى .

فاعادة ترتيب الاوراق واتخاذ خطوة قوية وايجابية من الحكومة سيجنبنا الكثير من الازمات و تسحب البساط من تحت البعض ايضا .

ولا ننسى اعلان الحكومة امس ببدء صرف بدل دعم الخبز بعد العيد مباشرة - ولو كنا نتمنى قبيل العيد - الا انه شكل خطوة ايجابية لدى المواطن الذي كان فاقد الامل بعودتها هذا العام واعاد جزءا من الثقة بالحكومة التي تفوقت وسجلت هدفا بهذا المجال بعد اعلانها واكدت على التزامها بوعودها وقراراتها مما يتطلب تعزيز هذا الاجراء بخطوة تحقق «هاترك « ثلاثيا في المرمى.

ولكم ان تتخيلوا جميعا ماذا ستجني الدولة والحكومة من هكذا خطوة في هذا الوقت من شعبية وتفاعل وتخفيف حالة الاحتقان والغضب لدى الكثيرين.

كما يمنحها فسحة من الوقت لالتقاط الانفاس للتفكير والتفرغ لامور وقضايا اخرى بدل ان تتشتت الافكار والاولويات وتقضي وقتها باطفاء الحرائق هنا وهناك او الانشغال بقضايا فرعية في خضم التحديات والازمات المتلاحقة التي نواجهها .الدستور

 
Developed By : VERTEX Technologies