آخر المستجدات
دبابنة: رصدنا 187 مخالفة تتعلق بالدعاية الانتخابية و43 مخالفة تتصل بالمال الأسود.. ولن نتهاون السعودية تعلن عودة العمرة والزيارة تدريجيا.. وتحدد الموعد الدفعة الأولى من المطلوبين لخدمة العلم مطلع تشرين الثاني استعار أسعار الخضار في أتون موجة الحر وقوانين السوق واحتكارات السماسرة القبض على شخص سلب فرع بنك في الجبيهة وضبط معظم المبلغ المسلوب إمهال وسائل الإعلام حتى نهاية العام لدفع رسوم تجديد الرخص والغرامات المترتبة على التأخير عبيدات: الخطر داخلي.. والمطار لم يعد هو المصدر الرئيسي لانتشار الفيروس عزل قضاء إيل في محافظة معان وفرض حظر التجول الشامل فيه اعتبارا من الخميس الملك: الطريق الوحيد نحو السلام يجب أن يفضي إلى قيام دولة فلسطينية تحويل 20 مدرسة لنظام التعليم عن بعد عبيدات يعلن تحديث خطة الاستجابة لفيروس كورونا.. ويحذّر من ازدياد الاصابات بين الكوادر الصحية جابر: تسجيل وفاة و(634) اصابة جديدة بفيروس كورونا في الأردن العضايلة: نعوّل على وعي المواطن.. وسنطبّق أمر الدفاع (8) على المخالفين المستقلة للانتخاب تنشر أماكن استقبال طلبات الترشح للانتخابات النيابية الخارجية تنفي علاقة المملكة بشركة med wave.. وتؤكد عدم وجودها على الأراضي الأردنية العتوم: تسجيل 14 اصابة جديدة بكورونا في إربد ذبحتونا: آلية القبول الجامعي الجديدة تظلم أبناء القرى والمخيمات.. وترفع الرسوم ثلاثة أضعاف الموافقة على تكفيل النقابي بادي الرفايعة العمل توضح بخصوص المطلوبين لخدمة العلم ممن تنطبق عليهم شروط الاستثناء منها أهالي طلبة جامعات يرغبون بتغيير تخصصاتهم يطالبون بتأجيل تسديد الرسوم الجامعية أسبوعا

عن المراجعات الضرورية وكبح الاستدارات غير المبررة

باسل العكور



قصة نجاح دولتنا الفتيّة، ونحن على أعتاب مئويتها الأولى، ارتبط بالمعلم الذي جاب على قدميه القرى والبوادي الأردنية ليزود أجيال البناة بالعلم والمعارف الأساسية..

المعلم في عشرينيات القرن الماضي اختار أن يلج معاقل الأمية، أن يتلقف الشباب المتأهبين للمعرفة، المقبلين بكل حواسهم وبكامل وعيهم على العلم وحمل راية البناء والنهضة، جنبا إلى جنب مع العسكر الذين بهم بدأ الحُلم وتشكلت ببطولاتهم وانتصاراتهم ملامح الهوية الوطنية الجامعة، هذه التضحيات في ميادين الشرف كانت الالهام الذي شكّل الرؤية، تلك السواعد التي حملت السلاح، أطلقت العنان للمعلم الذي حمل الحلم على أكفّ الراحة، وباشر بدوره في محو الأمية وشحذ الهمم ورفع وتيرة الارتباط بالأرض وبناء الدولة..

نعم، بناء الدولة، التي تاق لولادتها أبناء هذه الأرض الطيبة الذين نخرت الفوضى حياتهم، وتنازعتهم وشردتهم ومزقتهم قوى الاستعمار الغاشمة إربا إربا، أرادوها دولة مكتملة العناصر، دولة قادرة واعدة ديمقراطية، تقوم على قواعد ثابتة، عمادها العدل والمساواة واحترام الحقوق والحريات وسيادة القانون.. أرادوها دولة لا يُضام بها أحد، دولة تحتضن أبناءها وترعى مصالحهم وتنظم شؤونهم، دولة حانية تصون حرماتهم وتحفظ كراماتهم، وكان لنا -بحمد الله واصرار وعزيمة الأردنيين شعبا وقيادة سياسية- ما أردنا.. بهذه الروحية بتلك القواعد الراسخة -وبها فقط- تشكلت الدولة ونمت وازدهرت واستطالت واستمدت شروط بقائها واستمرارها..

إن البقاء الذي يضمن استمرارنا مئة عام أخرى، لن يتحقق إذا ما حدنا عن هذه القواعد، ومنطق العصا الغليظة والترهيب والترويع، وانتهاك الحقوق والحريات، وضرب قيم العدل والمساواة، ليس وصفة بقاء على الاطلاق، وهذا ليس بحاجة إلى اثبات، إنها حتمية تاريخية، وخلطة خراب جُربت، وثبت أن نهاياتها لن تكون لصالح الدولة والمجتمع.. علينا أن نستفيد من دروس التاريخ، علينا أن نبني على نجاح تجربتنا ونتمسك بتلك الثوابت التي ضمنت بقاء كياننا السياسي وتفرُّد تجربته..

التضحيات التي صانت استقلال واستقرار بلادنا طوال المئة عام المنصرمة، والعرق الذي انسكب من البناة الأوائل من العسكر والمعلمين قبل غيرهم، هو سرّ الولادة وسرّ البقاء. حكايتنا بدأت بالعسكر والمعلم وبقاؤنا مرتبط بهما..

وتأسيسا على ما كان، بقي أن نقول، إننا أمام منعطف هامّ، نتمنى أن لا يصبح استدارة غير مفهومة وغير مبررة إلى الخلف، كرامة المعلم من كرامة الوطن، والحوار اليوم هو ضرورة ملحّة، وعلى الساسة وصنّاع القرار تقييم الموقف جيدا، واجراء مراجعات عاجلة في هذا النهج الكارثي المستحدث.

 
Developed By : VERTEX Technologies